وزير الطاقة الروسي: أسعار النفط كانت ستتراجع إلى 25 دولاراً للبرميل لولا اتفاق خفض إنتاج النفط العالمي

طباعة

قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك خلال مؤتمر في منتجع سوتشي أن اقتصاد روسيا استفاد من اتفاق أوبك وغير الأعضاء على خفض إنتاج النفط العالمي.

وأَضاف نوفاك أن أسعار النفط كانت ستتراجع إلى 25 دولارا للبرميل لو لم يكن اتفاق خفض إنتاج النفط العالمي.

فيما أشار أن تخمة المعروض النفطي العالمي كانت ستصبح كبيرة لولا الاتفاق، موضحا أنه در إيرادات إضافية على روسيا بستة تريليونات روبل (15 مليار دولار) في العامين الأخيرين.

كما أضاف نوفاك أن هناك مخاطر على أسواق النفط العالمية من الأزمة السياسية في فنزويلا، لكن لا توجد مقترحات لتغيير اتفاق خفض إنتاج النفط العالمي.

وقال نوفاك إن روسيا خفضت إنتاجها النفطي بموجب اتفاق أوبك والمنتجين غير الأعضاء بين 80 و90 ألف برميل يوميا عن مستوى أكتوبر تشرين الأول وهو المستوى الذي تتخذه موسكو مرجعا لتخفيضاتها.

من جهة أخرى قال وزير المالية الروسي أنطون سيلوانوف إن على فنزويلا أن تحترم التزامات ديونها لروسيا رغم الوضع السياسي في كراكاس.

وأضاف سيلوانوف، متحدثا للصحفيين خلال مؤتمر في منتجع سوتشي على البحر الأسود، أن فنزويلا لم تطلب أي مساعدة مالية جديدة من روسيا.