المركزي المصري يخفض معدلات الفائدة

طباعة

قررت لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي المصري في اجتماعها اليوم خفض كل من سعر عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزي بواقع 100 نقطة أساس ليصل إلى 15.75% و16.75% و16.25% على الترتيبب.

كما تم خفض سعر الإئتمان والخصم بواقع 100 نقطة أساس ليصل إلى 16.25%.

وكان عشرة من أصل 14 خبير اقتصاد استطلعت رويترز آراءهم قالوا إن لجنة السياسة النقدية بالبنك من غير المرجح أن تغير أسعار الفائدة على الإقراض والإيداع لليلة واحدة، بينما توقع أربعة خفضها.

وأشار البنك إلى أن لجنة السياسة النقدية اتخذت القرار بعد نشر بيانات تؤكد "احتواء الضغوط التضخمية" وأنه في ضوء هذا " قررت لجنة السياسة النقدية خفض أسعار العائد الأساسية لدى البنك المركزي بواقع 100 نقطة أساس".

وأضاف البيان "يتسق ذلك القرار مع تحقيق معدل تضخم تسعة بالمئة (+/- ثلاثة بالمئة) خلال الربع الرابع لعام 2020 واستقرار الأسعار على المدى المتوسط".

وهبط تضخم أسعار المستهلكين إلى 12% في ديسمبر/كانون الأول وإلى 12.7% في يناير/كانون الثاني، مقارنة مع 15.7% في نوفمبر/تشرين الثاني.

وقال البنك المركزي في وقت سابق من هذا الأسبوع إن التضخم الأساسي في مصر ارتفع إلى 8.6% على أساس سنوي في يناير/كانون الثاني من 8.3% في ديسمبر/كانون الأول.

كما كشف البيان عن ارتفاع معدل نمو الناتج المحلي الاجمالي الحقيقي بشكل طفيف إلى 5.5% خلال الربع الرابع لعام 2018، من 5.3% خلال الربع الثالث من نفس العام.

وتراجعت معدلات البطالة إلى 8.9% من 10% ليسجل أدنى مستوى له منذ ديسمبر 2010.

يذكر أن لجنة السياسة النقدية في المركزي المصري قد خفضت أسعار الفائدة بمقدار 100 نقطة أساس في فبراير/شباط 2018، و100 نقطة أساس أخرى في مارس/آذار.