ألمانيا تتفوق على اليابان بأكبر فائض للمعاملات الجارية في 2018

طباعة

انكمش فائض ميزان المعاملات الجارية في ألمانيا ولكنه يظل الأكبر في العالم في العام بالماضي بفضل الصادرات القوية وفقا لبيانات معهد ايفو بما من المرجح أن يجدد الانتقادات للسياسات المالية للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

وحث صندوق النقد الدولي والمفوضية الأوروبية ألمانيا لسنوات على بذل جهد أكبر لزيادة الطلب المحلي كوسيلة لتعزيز الواردات وتحفيز النمو في قطاعات أخرى وتقليص الاختلالات في الاقتصاد العالمي.

ومنذ تولي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منصبه انتقد قوة صادرات ألمانيا.

وأوضحت بيانات ايفو أن ميزان المعاملات الجارية في ألمانيا، الذي يقيس تدفقات السلع والخدمات والاستثمارات، سجل أكبر فائض في العالم للعام الثالث على التوالي في 2018 عند 294 مليار دولار ثم تأتي اليابان في المركز الثاني عند 173 مليار دولار.

وجاءت روسيا في المركز الثالث عند 116 مليارا.

وعند قياسه إلى الناتج الاقتصادي، تشير بيانات ايفو إلى أن ميزان المعاملات الجارية لألمانيا انكمش للعام الثالث على التوالي ونزل إلى 7.4 بالمئة في 2018 من 7.9 بالمئة في العام السابق عليه وفقا لبيانات ايفو.