المؤشرات الأمريكية تسجل مكاسب لتاسع أسبوع على التوالي والنفط يلامس أعلى مستوى له منذ منتصف نوفمبر

طباعة

الأسهم الأمريكية

قفزت الأسهم الأمريكية في جلسة نهاية الأسبوع، وسجل المؤشران DowJones وNasdaq تاسع أسبوع على التوالي من المكاسب مع تفاؤل المستثمرين بعلامات على تقدم في محادثات التجارة الجارية بين الولايات المتحدة والصين.

وأنهى المؤشر DowJones الصناعي جلسة التداول في بورصة وول ستريت مرتفعاً 181.69 نقطة، أو 0.7%، إلى 26032.32 نقطة. وصعد المؤشر S&P500 الأوسع نطاقاً 17.79 نقطة، أو 0.64%، ليغلق عند 2792.67 نقطة وهو أعلى مستوى إغلاق منذ الثامن من نوفمبر تشرين الثاني.
وأغلق المؤشر Nasdaq المجمع مرتفعاً 67.84 نقطة، أو 0.91%، إلى 7527.55 نقطة.

وتنهي المؤشرات الثلاثة الأسبوع على مكاسب مع صعود Nasdaq بـ 0.74% وS&P500 بـ 0.62% وDowJones بـ 0.57%.

 

الأسهم الأوروبية

استقرت أسواق الأسهم الرئيسية في أوروبا الجمعة 22 فبراير، لكن نتائج شركات أبقت على بعض الحركة في التعاملات في الوقت الذي يترقب فيه المستثمرون أنباء عن المباحثات التجارية المهمة بين الولايات المتحدة والصين.

وارتفع مؤشر Stoxx600 بشكل طفيف إلى 371 نقطة، أي بـ 0.22%، وبذلك ختم المؤشر الأوروبي أسبوعه على ارتفاع بـ 0.62%.

وبالانتقال إلى مؤشر DAX الألماني، فقد أغلق على ارتفاع بـ 0.3% إلى 11457.7 نقطة، لينهي الأسبوع على مكاسب بـ 1.4%، ورافقه في الارتفاع مؤشر FTSE100 البريطاني، والذي ارتفع بـ 0.16% إلى 7178.6، وليختم الأسبوع على انخفاض بـ 0.81%.

 

النفط

لامست أسعار النفط الجمعة 22 فبراير أعلى مستوى لها منذ منتصف نوفمبر تشرين الثاني، وسجلت مكاسب لثاني أسبوع على التوالي بدعم من آمال بأن محادثات التجارة بين الولايات المتحدة والصين ستسفر قريباً عن اتفاق، رغم أن مستوى قياسياً جديداً لإنتاج الخام الأمريكي كبح المكاسب.

ووصلت عقود مزيج برنت أثناء الجلسة إلى 67.73 دولار للبرميل وهو أعلى مستوى لها في 2019، قبل أن تتراجع عن مكاسبها لتنهي جلسة التداول منخفضة 5 سنتات عند 67.12 دولار للبرميل، وينهي خام القياس العالمي الأسبوع على مكاسب قدرها 1.2%.

وارتفعت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 30 سنتاً لتبلغ عند التسوية 57.26 دولار للبرميل بعد أن سجلت في وقت سابق من الجلسة 57.81 دولار، وهو أيضاً أعلى مستوى لها للعام. وعلى مدار الأسبوع قفز الخام الأمريكي 3% وسجل أعلى سعر عند التسوية في 2019.

وتقلصت مكاسب النفط بفعل وصول إنتاج الخام الأمريكي إلى مستوى قياسي مرتفع عند 12 مليون برميل يومياً وزيادة صادرات البلاد.


المعادن النفيسة

ارتفعت أسعار الذهب الجمعة 22 فبراير مسجلةً ثاني أسبوع من المكاسب، مع تعرض الدولار لضغوط من بيانات اقتصادية أمريكية ضعيفة وآمال بإنفراجة في النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين.

وصعد الذهب في التعاملات الفورية 0.3% إلى 1327.51 دولار للأونصة في أواخر جلسة التداول بالسوق الأمريكي، منهياً الأسبوع على مكاسب بحوالي 0.5%، وصعدت العقود الأمريكية للذهب 0.4% لتبلغ عند التسوية 1332.80 دولار للأونصة.
ولقي المعدن النفيس دعما أيضاً من بيانات أظهرت أن الطلبيات الجديدة لشراء السلع الرأسمالية المصنعة في الولايات المتحدة هبطت على غير المتوقع في ديسمبر كانون الأول، وهو ما يجدد الآمال بأن
الفدرالي قد يوقف دورته لزيادة أسعار الفائدة في 2019.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، ارتفع البلاديوم 1.7% إلى 1493.50 دولار للأونصة ومنهياً الأسبوع على مكاسب بحوالي 4.4%، وصعد البلاتين 2.5% إلى 839.50 دولار للأونصة مسجلاً أفضل أداء أسبوعي منذ نوفمبر تشرين الثاني 2018. هذا وزادت الفضة 0.6% إلى 15.91 دولار للأونصة.


العملات

هبط اليورو الجمعة 22 فبراير بعدما أظهر مسح أن معنويات قطاع الأعمال الألماني تراجعت للشهر السادس على التوالي، بينما تعافى الدولار الأسترالي بعد أن نفت الصين حظر استيراد الفحم من أستراليا.

وقوضت البيانات السيئة منذ يناير كانون الثاني دعم اليورو، الذي انخفض لكنه ظل رابحاً مقابل العملة الأمريكية عند 1.1351 دولار، وكانت العملة الأوروبية الموحدة قد سجلت أعلى مستوى في
أسبوعين عند 1.1371 دولار يوم الأربعاء بدعم من آمال انحسار النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين، وارتفع على أساس أسبوعي 0.33%.

وانخفض الين الياباني أمام الدولار بـ 0.02% ليصل إلى 110.68 ين، ولكنه ارتفع خلال الأسبوع بـ 0.19%، وبالانتقال إلى الجنيه الإسترليني فقد ارتفع بـ 0.12% ليصل إلى 1.3055 دولاراً للجنيه، ويسجل ارتفاعاً اسبوعياً بـ 1.26%.