سوني تجدد شاشات هواتفها المحمولة بأبعاد تُستخدم في الأفلام

طباعة

تسعى شركة سوني اليابانية، التي تراجعت كثيرا في سباق المبيعات أمام منافسين من كوريا الجنوبية والصين، لاستغلال تاريخها في صناعة السينما من خلال طرح هواتف جديدة بشاشات أبعادها 21:9 التي تستخدم في تصوير الأفلام وعرضها.

وأعلنت الشركة عن هاتف مميز جديد هو (إكسبيريا 1) خلال المؤتمر العالمي للهواتف المحمولة في برشلونة، وهو هاتف به شاشة بتقنية الصمام الثنائي العضوي الباعث للضوء (أو.إل.إي.دي) تعمل بتقنية المدى الديناميكي العالي (إتش.دي.آر)، وقامت بتحسينها باستخدام تقنية تلفزيون برافيا الذي تصنعه سوني.

ولديه أيضا القدرة على التقاط صور وتسجيل مقاطع فيديو بجودة 4 كيه بأبعاد 21:9.

وقال ميتسويا كيشيدا رئيس سوني موبايل كوميونيكيشنز إن الشركة تتمتع بإرث غني في تلبية المطالب التكنولوجية لصناع أفلام محترفين من حيث الصوت والصورة.

وأضاف في المؤتمر "سيوفر هاتف إكسبيريا الجديد تقنيات أصيلة بخصائص عديدة على مستوى احترافي لإتاحة خبرات من الترفيه لا يقدمها  إلا سوني".

واستخدمت سوني أبعاد 21:9 في هاتفين من الفئة المتوسطة هما إكسبيريا 10 وإكسبيريا 10 بلاس.