"الياقوت الازرق" ....ثورة في عالم الهواتف النقالة

طباعة
كشفت شركة "هواوي تكنولوجيز" الصينية النقاب عن سلسلة من الاجهزة الحديثة تستعرض بها قدراتها التكنولوجية قبل أيام معدودة من إطلاق شركة أبل الامريكية هاتفها المنتظر منذ فترة في التاسع من سبتمبر ايلول، وأرتقت هواوي -التي بدأت كشركة لصناعة معدات الاتصالات عام 1987- بنفسها سريعا لتصبح في السنوات الأخيرة ثالث أكبر شركة لتصنيع الهواتف الذكية في العالم بعد شركتي سامسونج الكورية الجنوبية وأبل الامريكية. وتسوق الان الشركة هواتفها كأجهزة منافسة لسامسونج وأبل اللتين يرى المستخدمون أنهما تقدمان أحدث صيحة في عالم تكنولوجيا الهواتف المحمولة، يأتي هذا في الوقت الذي قالت هواوي إنها ستطلق نسخة محدودة من هاتفها عالي التقنية أسيند بي 7 المزود بشاشة من الياقوت الأزرق وهي خامة مكلفة لكنها في نفس الوقت شديدة التحمل وأصبحت محور اهتمام الصناعة منذ نشر تقارير هذا العام تحدثت عن ان أبل ستبدأ إنتاج هواتف مزودة بالياقوت الأزرق.وقالت هواوي أيضا في معرض الالكترونيات التجاري في برلين ان هاتفها الجديد وهو من الهواتف كبيرة الحجم سيكون أول هاتف ذكي يعمل بنظام اندرويد في السوق مزود بجهاز استشعار لبصمة الأصبع وهي تقنية طرحتها أبل لاول مرة في هاتفها آي فون 5 إس في شهر سبتمبر ايلول الماضي.