بريطانيا تتوصل لاتفاق مبدئي بشأن الرسوم الجمركية في حالة الانفصال دون اتفاق

طباعة

قال وزير التجارة البريطاني ليام فوكس إن الحكومة البريطانية توصلت إلى اتفاق عام بشأن الرسوم الجمركية المفروضة على الواردات إذا غادرت الاتحاد الأوروبي دون اتفاق، لكن وزير الأعمال حذر من خيارات صعبة مازالت
قائمة.

وقال فوكس متحدثا إلى المشرعين اليوم إن وزراء كبارا توصلوا إلى اتفاق بشأن الخطوط العريضة لكن من السابق لأوانه إعلان التفاصيل.

وأبلغ لجنة برلمانية "من المحتمل دوما أن تكون هناك تغييرات أخرى، لكن هناك اتفاقا مبدئيا".

وتحظى بريطانيا حاليا بدخول معفي من الرسوم الجمركية إلى أسواق الاتحاد الأوروبي، وتستفيد من اتفاقات التجارة التي أبرمها الاتحاد مع دول أخرى. لكن صادراتها ستواجه على نحو تلقائي رسوما جمركية خاصة بالاتحاد إذا خرجت منه في 29 مارس/آذار دون ترتيبات انتقالية.

وقال جريج كلارك وزير الأعمال متحدثا لهيئة الإذاعة البريطانية في وقت سابق اليوم "هناك مجموعة من الخيارات شديدة الصعوبة التي يجب المفاضلة فيما بينها إذا غادرنا دون اتفاق".

وأضاف "إما أن تتسب في ارتفاع أسعار السلع التي كانت تأتي معفية من الرسوم الجمركية من الاتحاد الأوروبي أو، في بعض الحالات... تقوض الصناعة" مشيرا إلى الحاجة لفرض رسوم جمركية على صادرات السيراميك الصينية التي وصفها بالرخيصة على نحو غير عادل.

يذكر أن وسائل إعلام بريطانية كانت قد أفادت أمس الثلاثاء أن الحكومة تخطط لخفض الرسوم الجمركية على ما بين 80 و90% من السلع إذا غادرت الاتحاد دون اتفاق، وهو ما سيحقق منفعة للمستهلكين لكنه سيضر بالقدرة التنافسية للكثير من المصانع والمزارع البريطانية.