مشكلات المراقبة الجوية كلفت الاقتصاد الأوروبي 20 مليار دولار في 2018

طباعة

قال اتحاد شركات الطيران الأوروبية (A4E) إن إضرابات المراقبة الجوية ونقص العاملين في القطاع كلف اقتصاد الاتحاد الأوروبي 17.6 مليار يورو (حوالي 19.88 مليار دولار) خلال 2018، في أسوأ عام شهد تأخيرات في الرحلات الجوية لنقل الركاب في نحو عشر سنوات.

وأضاف الاتحاد، نقلاً عن بيانات من المنظمة الأوروبية لسلامة الملاحة الجوية، أن إضرابات المراقبين الجويين ونقص عددهم ومشاكل هيكلية أخرى تسببت فيما يزيد عن 75% من التأخيرات، مع ارتفاع عدد المسافرين جوا في الاتحاد الأوروبي 26% في العام السابق إلى 334 مليون مسافر.

وقال الرئيس التنفيذي لريان إير ورئيس مجلس إدارة اتحاد A4E، مايكل أوليري في بيان يوضح خطوات حل المشكلة "يجب أن يواجه الاتحاد الأوروبي ضعف كفاءة المسيطرين على قطاع المراقبة الجوية من خلال تدويل المجال الجوي، وإدخال عنصر المنافسة بين مقدمي الخدمة، وسرعة ومرونة توزيع المراقبين الجويين".

والتقى الرؤساء التنفيذيون لاتحاد A4E، ومن بينهم IAG المالكة للخطوط الجوية البريطانية وإيزي جيت ولوفتهانزا وريان إير، لحضور اجتماعهم السنوي في بروكسل، حيث دعوا أيضا إلى تعديل القواعد التنظيمية المتعلقة بحقوق الركاب ورسوم المطارات.