البيزو الأرجنتيني يسجل مستوى قياسيا منخفضا عند 42.5 للدولار

طباعة

سجلت عملة الأرجنتين مستوى قياسيا منخفضا أمام العملة الأمريكية مع هبوطها 4.12% لتغلق عند 42.5 بيزو للدولار، وهو تحد للرئيس موريسيو ماكري بينما يتطلع لإصلاح الاقتصاد قبل انتخابات في أكتوبر/تشرين الأول.

وبعد بداية قوية للعام، هبط البيزو 7.81% منذ بداية مارس/آذار، وهو ما يجدد المخاوف بعد موجة مبيعات حادة في 2018 خسرت فيها العملة الأرجنتينية نحو نصف قيمتها مقابل العملة الخضراء.

لكن البيزو يبقى داخل نطاق تداول لا يستدعي تدخل البنك المركزي والذي تم الاتفاق عليه مع صندوق النقد الدولي في إطار اتفاقية قرض بقيمة 56.3 مليار دولار العام الماضي.

والمستوى القياسي المنخفض الذي سجله البيزو اليوم جاء على النقيض من أدائه في يناير/كانون الثاني وفبراير/شباط حينما انفق البنك المركزي مليارات من الدولارات لمحاولة إضعاف البيزو عندما ارتفعت قيمته متجاوزة حدود النطاق المتفق عليه.

وينكمش اقتصاد الأرجنتين، ويعاني البلد الواقع في أمريكا الجنوبية واحدا من أعلى معدلات التضخم في العالم.

وقال بنك غولدمان ساكس في مذكرة يوم أمس إن محللين يتوقعون أن يواصل البيزو الضعف ليصل إلى حوالي 48 مقابل الدولار بحلول نهاية العام في ظل شكوك تحيط بانتخابات الرئاسة من المرجح أن تدفع العملة للهبوط.

وتراجعت عملات دول أخرى في أمريكا اللاتينية اليوم مقابل الدولار الأمريكي الذي سجل أعلى مستوى في حوالي تسعة أسابيع أمام سلة من العملات الرئيسية.