اليورو يتجه لأسوأ أسبوع في عام قبيل نشر بيانات الوظائف الأمريكية

طباعة

تراجع اليورو والكرونة السويدية قرب أدنى مستويات في سنوات، تحت ضغط إشارات من البنك المركزي الأوروبي على عدم تشديد السياسة النقدية ومع استعداد المتعاملين لتقلبات جديدة قبيل بيانات الوظائف في الولايات المتحدة.

وسجل اليورو ارتفاعا طفيفا خلال الجلسة إلى 1.1209 دولار بعد أن هبط واحدا بالمئة يوم الخميس ليلامس أدنى مستوى منذ يونيو/حزيران 2017 عند 1.1176 دولار.

وتتجه العملة الأوروبية الموحدة إلى أسوأ هبوط أسبوعي في أكثر من عام بانخفاض يصل إلى 1.5%.

وانخفض مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل ست عملات كبرى، قليلا إلى 97.515 .

وانخفض الدولار 0.5% إلى 111.065 ين، مواصلا الخسائر التي مني بها في الأسواق الخارجية وسط عزوف عن المخاطرة في الأسواق الأوسع نطاقا.