صندوق الثروة النرويجي: استبعاد شركات النفط والغاز يؤثر على 1.2% من الملكية

طباعة

قال صندوق الثروة السيادي النرويجي البالغ حجمه تريليون دولار إن اقتراح الحكومة استبعاد الشركات العاملة في التنقيب عن النفط والغاز وإنتاجهما من الصندوق سيؤثر على 1.2% من حيازات ملكيته.

وقال في بيان "وفقا لتعريف فوتسي، فإن حيازة الصندوق من شركات التنقيب والإنتاج وصلت تقريبا إلى 66 مليار كرونه (حوالي 7.50 مليار دولار) بنهاية 2018... هذا يعادل 1.2% من حيازات ملكية الصندوق".

وبينما سيستبعد الصندوق الشركات العاملة في التنقيب والإنتاج فحسب، فإنه سيُبقي على شركات النفط المتكاملة.

وكانت وزارة المالية في النرويج قالت إن الصندوق السيادي، وهو الأكبر في العالم، سيحذف شركات النفط والغاز من مؤشره القياسي واستثماراته العالمية.