الأرجنتين ترفع الفائدة بشكل حاد لوقف هبوط البيزو

طباعة

رفعت الأرجنتين معدل الفائدة القياسي بشكل حاد وهو ما ساعد في تعافي عملتها (البيزو) بعد أن سجلت مستوى قياسيا منخفضا أمام الدولار الأمريكي في الجلسة السابقة.

وأغلق البيزو مرتفعا 3.16% عند 41.2 مقابل العملة الخضراء بعد أن رفع البنك المركزي سعر فائدة رئيسيا إلى أكثر من 59% ليصل إلى أعلى مستوى له منذ أوائل يناير/كانون الثاني، في مسعى لإغراء المتعاملين على العودة إلى شراء العملة المحلية بعد أن دفعتهم مخاوف اقتصادية للتخلص منها أمس الخميس.

وتتزايد الضغوط على البيزو بينما تسعى حكومة الرئيس موريسيو ماكري للتغلب على تضخم جامح وانكماش اقتصادي قبل انتخابات هذا العام. وهوت العملة إلى 42.5 مقابل الدولار يوم أمس.

وضعف البيزو بشكل حاد هذا الأسبوع موسعا خسائره منذ بداية العام إلى حوالي 10%، وهو ما يجدد مخاوف من موجة مبيعات أخرى بعد أن خسر حوالي نصف قيمته أمام العملة الأمريكية في 2018.

ويواجه ماكري تحديات اقتصادية صعبة قبل انتخابات عامة حاسمة في أكتوبر/تشرين الأول. وتعاني الأرجنتين واحدا من أعلى معدلات التصخم في العالم بلغ حوالي 50% العام الماضي.

وفي استطلاع نشره البنك المركزي يوم الأربعاء رفع خبراء اقتصاديون توقعاتهم للتضخم في 2019 إلى 31.9%.

وبعد أن وصلت إلى ذروة فوق 70% في اكتوبر/تشرين الأول، تراجعت أسعار الفائدة في الأرجنتين حتى منتصف الشهر الماضي مع سعي البنك المركزي للمساعدة في تنشيط الاقتصاد وتحفيز نمو راكد.

وفي أول شهرين من العام الحالي، أنفق البنك المركزي حوالي مليار دولار لمحاولة إضعاف البيزو بعد أن ارتفعت قيمته إلى مستويات تجاوزت نطاق تداول تم الاتفاق عليه مع صندوق النقد الدولي.

ويتوقع محللون أن يواصل البيزو التراجع ليصل إلى حوالي 48 مقابل الدولار بحلول نهاية العام.

وساعد ضعف البيزو يوم أمس في دفع عملات أمريكا اللاتينية إلى أدنى مستوياتها هذا العام.