النفط يصعد إلى 67 دولاراً للبرميل بفضل تخفيضات السعودية وصادرات فنزويلا

طباعة

ارتفعت أسعار النفط اليوم الثلاثاء إلى نحو 67 دولارا للبرميل مدعومة بخطة السعودية لخفض الإمدادات في ابريل نيسان طواعية وتراجع صادرات فنزويلا بسبب انقطاع الكهرباء.

وصرح مسؤول سعودي الاثنين أن المملكة تخطط لخفض صادراتها من النفط الخام في أبريل نيسان لما دون المستوى المطلوب بموجب اتفاق خفض الإمدادات الذي تقودها أوبك، وذلك مع سعي السعودية لتصريف تخمة المعروض ودعم أسعار النفط.

هذا وارتفع خام القياس العالمي برنت 54 سنتا إلى 67.12 دولار للبرميل، بينما زاد الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 47 سنتا إلى 57.26 دولار للبرميل.

وارتفع الخام هذا العام بعدما عاودت أوبك ومنتجون من خارجها مثل روسيا، في إطار تحالف أوبك+، خفض الإمدادات بداية من أول يناير كانون الثاني، ومنذ ذلك الحين ارتفع برنت 25 بالمئة.

وقال المسؤول إن السعودية خفضت الإنتاج طواعية لأقل مما ينص عليه الاتفاق وإنها ستبقي الانتاج في ابريل نيسان عند أقل من عشرة ملايين برميل يوميا بكثير لينزل أيضا عن مستوى 10.311 مليون برميل يوميا الذي اتفقت عليه المملكة كهدف لإنتاجها.