ارتفاع أسعار المستهلكين الأمريكيين في فبراير والتضخم الأساسي يتباطأ

طباعة

ارتفعت أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة في فبراير/شباط، للمرة الأولى خلال أربعة أشهر، لكن وتيرة الزيادة كانت متواضعة، وهو ما نتج عنه أقل مكسب سنوي في نحو عامين ونصف العام.

وأظهر تقرير من وزارة العمل الأمريكية يوم الثلاثاء أيضا أن التضخم الأساسي في الشهر الماضي الذي اتسم بالاعتدال، بجانب تباطؤ النمو الاقتصادي، دعما سياسة الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي الأمريكي) في التحلي "بالصبر" تجاه إجراء مزيد من الرفع لأسعار الفائدة هذا العام.

وزاد مؤشر أسعار المستهلكين 0.2%، مدعوما بارتفاع تكاليف الغذاء والبنزين والإيجارات. ولم يشهد المؤشر تغييرات لثلاثة أشهر على التوالي.

وفي الاثني عشر شهرا حتى فبراير شباط، ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين 1.5%، مسجلا أقل زيادة منذ سبتمبر/أيلول 2016. وزاد المؤشر 1.6% على أساس سنوي في يناير/كانون الثاني.

وباستثناء المكونات المتقلبة مثل الغذاء والطاقة، يكون المؤشر ارتفع 0.1%، مسجلا أقل زيادة له منذ أغسطس/آب 2018. وزاد ما يُسمى مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي 0.2% لخمسة أشهر متتالية.

وفي الاثني عشر شهرا حتى فبراير/شباط، ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي 2.1%.

وزاد المؤشر 2.2% لثلاثة أشهر متتالية على أساس سنوي. وتوقع خبراء اقتصاديون في استطلاع لرويترز ارتفاع مؤشر أسعار المستهلكين ومؤشر أسعار المستهلكين الأساسي 0.2% في فبراير/شباط.