أسهم أوروبا تفتح مستقرة وسط ضبابية خطة الانفصال البريطاني

طباعة

فتحت الأسهم الأوروبية على استقرار في ظل الضبابية التي تكتنف خطة بريطانيا للخروج من الاتحاد الأوروبي وعدم ورود أنباء عن الشركات أو الاقتصاد قوية بما يكفي لتغيير اتجاه العزوف عن المخاطرة المستمر من التعاملات الآسيوية.

وتراجع المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.05 بالمئة، بعدما أغلق منخفضا 0.06 بالمئة أمس الثلاثاء مع اتضاح أن رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ستخسر تصويتا مهما في البرلمان بشأن خططها الخاصة باتفاق الانفصال.

ولم يطرأ تغير يذكر أيضا على المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني، إذ انخفض 0.1 بالمئة مع تعويض الجنيه الاسترليني بعض الخسائر التي تكبدها في الجلسة السابقة.

وسجل سهم أديداس الألمانية أسوأ أداء، حيث هبط 5.5 بالمئة بعد إعلان الشركة عن أن مشاكل متعلقة بسلسلة الإمداد ستقوض نمو مبيعاتها في النصف الأول من 2019، لاسيما في أمريكا الشمالية.

ومن بين أكبر الخاسرين أيضا سهم شركة إنديتكس المالكة للعلامة زارا، حيث هبط السهم 4.7 بالمئة بعدما أعلنت الشركة عن أرباح سنوية أقل قليلا من توقعات المحللين.

وكان سهم وايركارد ثالث أكبر الخاسرين، بنزوله 4.3 بالمئة بعدما أوقفت الشركة موظف حسابات عن العمل في سنغافورة وسط مزاعم احتيال وتلاعب في الحسابات.