الذهب يرتفع بفعل بيانات أمريكية ضعيفة وضبابية حول انفصال بريطانيا

طباعة

ارتفع الذهب ليقترب من أعلى مستوياته في أسبوعين، بفعل بيانات اقتصادية ضعيفة من الولايات المتحدة عززت الاعتقاد بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) سيتحلى بالصبر في سياسته النقدية.

وتلقى المعدن الأصفر دعما أيضا من الضبابية التي تكتنف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، قبيل تصويت مهم.

وزاد الذهب في سوق التعاملات الفورية 0.5 في المئة إلى 1308.83 دولار للأونصة، مسجلا أعلى مستوياته منذ الأول من مارس/آذار.

وارتفعت العقود الآجلة للذهب في الولايات المتحدة 0.9 في المئة، لتبلغ عند التسوية 1309.3 دولار للأونصة.

وكانت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي قد مُنيت بهزيمة ثانية بشأن خطتها لاتفاق الانفصال، ليشتد انزلاق بريطانيا في أزمة سياسية قبل الموعد المقرر للخروج من الاتحاد الأوروبي في 29 مارس/آذار، وهو ما أضعف شهية المخاطرة.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، زادت الفضة 0.1 في المئة إلى 15.46 دولار للأونصة، وصعد البلاديوم 0.9 في المئة إلى 1555.01 دولار للأونصة، وارتفع البلاتين 0.1 في المئة إلى 838 دولارا للأونصة.