النفط قرب ذروة 4 أشهر بفعل تخفيضات إنتاج "أوبك+" وتراجع المخزون الأمريكي

طباعة

ارتفعت أسعار النفط إلى أعلى مستوياتها في نحو 4 أشهر، مدعومة باحتمال تمديد تخفيضات المعروض التي تقودها أوبك ومؤشرات على تراجعات في مخزونات الخام الأمريكية.

وتحدد سعر التسوية للعقود الآجلة لخام برنت عند 67.54 دولار للبرميل، مرتفعا 38 سنتا بما يعادل 0.6%. وظل خام القياس العالمي قرب ذروة 2019 البالغ 68.14 دولار التي بلغها يوم الخميس.

وأغلق الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط عند 59.09 دولار للبرميل، بزيادة 57 سنتا أو 1%، بعد أن سجل أعلى مستوى في أربعة أشهر عند 59.23 دولار.

واجتمعت منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفاؤها في أذربيجان لمراقبة اتفاق خفض معروض الخام، حيث قالوا إنهم سيذهبون لأبعد من التزاماتهم في الأشهر المقبلة.

وقال جون كيلدوف من أجين كابيتال في نيويورك "التصريحات الصادرة عن اجتماع أوبك كانت داعمة بما يكفي لكي ننطلق".

وألغت المجموعة أيضا اجتماع ابريل/نيسان، مما يعني أن التحالف المعروف باسم أوبك+ لن يجتمع مجددا حتى يونيو/حزيران.

وكانت السعودية لمحت أمس الأحد إلى أن المنتجين قد يكونون بحاجة إلى تمديد خفض الإنتاج 1.2 مليون برميل يوميا لما بعد يونيو/حزيران ليغطي النصف الثاني من 2019.

وقال المتعاملون إن مؤشرات على تراجع مستويات المخزون في مركز كاشينغ بولاية أوكلاهوما الأمريكية دعمت أيضا أسعار العقود الآجلة.

وأوضحوا أن بيانات من جينسكيب لمعلومات السوق تقول إن مخزونات الخام في كاشينغ، وهي نقطة التسليم لعقود غرب تكساس، تراجعت 1.08 مليون برميل على مدى الأسبوع المنتهي يوم الجمعة.