البلاديوم يبلغ ذروة قياسية بفعل حظر روسي محتمل والذهب يرتفع بفضل توقعات تيسير السياسة النقدية من قبل الفدرالي

طباعة

ارتفع البلاديوم إلى مستوى قياسي في الوقت الذي أضيف فيه تهديد فرض حظر على بعض الصادرات الروسية من المعدن إلى المخاوف بشأن المعروض من المعدن لمستخدم في الحفز الذاتي.

وصعد الذهب بفضل توقعات بأن يظل الفدرالي الأمريكي على موقفه الذي يميل إلى تيسير السياسة النقدية في اجتماعه هذا الأسبوع.

وارتفع البلاديوم في المعاملات الفورية 0.4 بالمئة إلى 1589.83 دولار للأونصة، بعد أن بلغ أعلى مستوى على الإطلاق عند 1593.77 دولار للأونصة في وقت سابق من الجلسة.

وتضاعف سعر المعدن، الذي يستخدم بشكل أساسي في المحولات التحفيزية، إلى المثلين تقريبا منذ منتصف أغسطس آب وارتفع نحو 26 بالمئة منذ بداية العام.

وتدرس روسيا، وهي منتج كبير للمعدن، فرض حظر على صادرات المعادن النفيسة المستعملة والبقايا المعدنية لتعزيز المعالجة المحلية للمواد.

في غضون ذلك، زاد الذهب 0.3 بالمئة إلى 1307.12 دولار للأوقية، في حين تراجع الدولار مقتربا من أدنى مستوى في أسبوعين والذي بلغه في الجلسة السابقة بفعل تنامي التوقعات بأن المركزي الأمريكي سيتحول صوب تبني موقف أكثر تيسيرا للسياسة النقدية.

وزاد الذهب في العقود الأمريكية الآجلة نحو 0.4 بالمئة إلى 1306.70 دولار.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجع السعر الفوري للفضة 0.4 بالمئة إلى 15.38 دولار للأونصة، بينما قفز البلاتين واحدا بالمئة إلى 838.62 دولار للأونصة.