البلاديوم يرتفع إلى مستوى قياسي بفعل خطط حظر تصدير روسية

طباعة

ارتفع البلاديوم إلى مستوى قياسي متخطيا حاجز 1600 دولار للأونصة للمرة الأولى، إذ أشعلت أنباء عن عزم روسيا حظر تصدير بقايا المعادن النفيسة المخاوف حيال سوق مقيدة الإمدادات بالفعل.

وارتفع البلاديوم في المعاملات الفورية 1% إلى 1600 دولار للأونصة، بعد أن بلغ أعلى مستوى على الإطلاق عند 1606 دولارات في وقت سابق من الجلسة.

وقال عضو مجلس إدارة ميتالز فوكاس، فيليب نيومان "هناك شائعات بأن روسيا ستقيد تصدير بعض بقايا المواد. عندما تكون السوق شحيحة كما هو الحال بالنسبة للبلاديوم، يمكن أحيانا أن تأخذ مثل هذه الأنباء حجما أكبر مما ينبغي".

وقالت وزارة التجارة والصناعة الروسية الأسبوع الماضي إن الحظر المقترح على صادرات بقايا المعادن النفيسة سيستمر من أول مايو/أيار وحتى 31 أكتوبر/تشرين الأول.

وروسيا منتج رئيسي للبلاديوم الذي يُستخدم بشكل أساسي في المحولات التحفيزية.

وتضاعفت الأسعار إلى المثلين تقريبا منذ مستوياتها الدنيا في منتصف أغسطس/آب وقفزت نحو 27% منذ بداية العام.

واستقر الذهب فوق 1300 دولار للأونصة، إذ ظل تحت ضغط بفعل توقعات بأن يظل مجلس الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي الأمريكي) على موقفه الذي يميل إلى تيسير السياسة النقدية في اجتماعه هذا الأسبوع.

وزاد الذهب 0.3% إلى 1307.85 دولار للأونصة، في حين ارتفع في العقود الأمريكية الآجلة 0.5% إلى 1307.80 دولار.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجع السعر الفوري للفضة 0.3% إلى 15.40 دولار للأونصة، بينما زاد البلاتين 1.3% إلى 840.55 دولار للأونصة.