الدولار يرتفع بفعل مخاوف الحرب التجارية قبل اجتماع الفدرالي الأمريكي

طباعة

ارتفع الدولار جاذبا المستثمرين الباحثين عن الملاذات الآمنة بعد تقارير عن توترات جديدة في المفاوضات التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

غير أن مكاسب العملة الأمريكية كانت طفيفة، وسط توقعات بأن يتوخى الفدرالي الأمريكي الحذر في اجتماعه بشأن السياسة النقدية الذي يُختتم في وقت لاحق اليوم.

ومن المقرر أن يعلن المركزي الأمريكي قراره بخصوص أسعار الفائدة الأربعاء، ومن المتوقع أن يبقي على سعر الفائدة الرئيسي لليلة واحدة دون تغيير. وزادت المراهنات على خفض أسعار الفائدة بعد صدور بيانات أضعف من المتوقع عن قطاع الصناعات التحويلية يوم الجمعة.

ورغم الآفاق القاتمة، ارتفع الدولار الأمريكي اليوم أمام نظيريه الأسترالي والكندي والين الياباني.

هذا وتراجع الدولار الأسترالي، وهو مؤشر على المخاطر المرتبطة بالصين بسبب اعتماد أستراليا على الطلب الصيني على صادراتها، نحو 0.25 بالمئة إلى 0.7070 دولار أمريكي.

فيما ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي، الذي يقيس أداءه مقابل سلة من العملات الرئيسية المنافسة، 0.1 بالمئة إلى 96.454 بعد أن بلغ أدنى مستوياته منذ أول مارس آذار عند 96.291 الليلة الماضية.

واليوم، تراجع اليورو قليلا مقابل الدولار الأمريكي إلى 1.1344 ولار.

وهبط الجنيه الاسترليني 0.3 بالمئة إلى 1.3220 دولار أمريكي. وقلص الاسترليني مكاسبه الليلة الماضية بفعل مخاوف من أن تواجه رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تعقيدات لدى الاتحاد الأوروبي في طلبها تأجيل الانسحاب من التكتل.