الذهب يصعد لذروة 3 أسابيع بعد قرار الفدرالي الأمريكي والبلاديوم يبلغ مستوى قياسي

طباعة

ارتفع الذهب إلى أعلى مستوياته في ثلاثة أسابيع اليوم الخميس مع استبعاد الفدرالي الأمريكي أي رفع لأسعار الفائدة في العام الحالي، في حين أذكى الخفض المفاجئ لتوقعات النمو الأمريكي المخاوف المرتبطة بالتباطؤ الاقتصادي العالمي.

وبلغ البلاديوم مستوى قياسيا مرتفعا بدعم من نقص طويل الأمد في المعروض بالسوق.

كان السعر الفوري للذهب مرتفعا 0.5 بالمئة إلى 1318.31 دولار للأونصة، بعدما لامس أعلى مستوياته منذ 28 فبراير شباط عند 1319.02 دولار للأونصةفي وقت سابق من الجلسة.

وصعد سعر الذهب في العقود الأمريكية الآجلة 1.3 بالمئة إلى 1318.40 دولار للأونصة.

وفي حين خفض مجلس الاحتياطي توقعات النمو والبطالة والتضخم في الولايات المتحدة، أوقف البنك المركزي مساعيه المستمرة منذ ثلاث سنوات لتشديد السياسة النقدية بشكل مفاجئ، مستبعدا أي رفع لأسعار الفائدة هذا العام.

وهبط الدولار هبوطا حادا وارتفعت سندات الخزانة الأمريكية بعد قرار مجلس الاحتياطي أمس الأربعاء، ليصل عائد سندات العشر سنوات إلى أدنى مستوى له في 14 شهرا.

ويؤثر انخفاض أسعار الفائدة سلبا على الدولار وعوائد السندات، بينما يزيد من جاذبية المعدن الأصفر الذي لا يدر أي عائد.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، ارتفع البلاديوم في المعاملات الفورية 0.3 بالمئة إلى 1608.46 دولار للأونصة، بعدما لامس أعلى مستوى له على الإطلاق عند 1619.81 دولار للأونصة في وقت سابق من الجلسة.

وقال المحللون إن الحظر المحتمل الذي قد تفرضه روسيا، المنتج الكبير للمعدن، على صادرات المعادن النفيسة المستعملة والبقايا المعدنية أذكى المخاوف في السوق التي تشهد شحا في المعروض بالفعل، ودفع الأسعار إلى الصعود لمستويات قياسية.

وساهم الحظر المحتمل أيضا في صعود البلاتين إلى أعلى مستوى له منذ الأول من مارس آذار إلى 871.25 دولار للأونصة. ويتجه المعدن صوب تحقيق مكاسب للجلسة الخامسة على التوالي، مرتفعا 0.8 بالمئة إلى 866 دولارا للأونصة.

وزادت الفضة نحو 0.7 بالمئة إلى 15.55 دولار للأونصة.