أسهم أوروبا تتراجع تحت ضغط خسائر للبنوك

طباعة

هبطت الأسهم الأوروبية للجلسة الثانية تحت ضغط خسائر لأسهم القطاع المالي، لكن الأسهم البريطانية سجلت قفزة مع هبوط الجنيه الاسترليني وسط قلق متزايد من أن خروجا بدون اتفاق من الاتحاد الأوروبي قد يصبح واقعا.

ومنيت مؤشرات أسواق الأسهم في فرانكفورت ومدريد ودبلن وباريس جميعها بخسائر، لكن المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني ارتفع 0.9% إلى أعلى مستوياته في خمسة أشهر ونصف الشهر، مدعوما بمكاسب أسهم شركات الطاقة، وضعف الاسترليني.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي منخفضا 0.04%، مع ضعف أداء مؤشر قطاع البنوك، بعد تحول في سياسة مجلس الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي الأمريكي) يوم أمس، وتحذير من بنك UBS السويسري بشأن إيرادات أنشطة الاستثمار المصرفي.

وارتفعت أسهم شركات التعدين المدرجة في لندن، مع صعود سهمي بي.إتش.بي وريو تينتو بما يزيد عن 1.5% لكل منهما، بينما زاد سهما شركتي النفط والغاز العملاقتين بي.بي ورويال داتش شل بأكثر من 1%.

وفي أنحاء أوروبا، تراجع المؤشر داكس الألماني 0.5%، والمؤشر كاك 40 الفرنسي 0.07%، ومؤشر إيبكس الأسباني 0.5%.