الليرة التركية ترتفع بعد خسائر كبيرة بفعل تعهدات من المركزي بمنع أي ضعف جديد للعملة

طباعة

عوضت الليرة التركية النصف تقريبا من الخسائر الكبيرة التي مُنيت بها الذي سجلت فيه أسوأ أداء يومي منذ اشتداد أزمة العملة في أغسطس آب.

جاء ذلك بعد أن أصدر البنك المركزي والحكومة سلسلة من التعهدات والتحذيرات لمنع أي ضعف جديد للعملة.

هذا وتعهد البنك المركزي باستخدام جميع الأدوات للإبقاء على الأسعار مستقرة، وذلك بعد يوم من تحذير الرئيس رجب طيب أردوغان لأولئك الذين يشترون العملات الأجنبية توقعا لهبوط الليرة بأنهم سيدفعون "ثمنا باهظا للغاية".

وأثار تراجع الليرة مقابل الدولار نهاية الأسبوع الماضي مخاوف من إقبال الأتراك على شراء المزيد من النقد الأجنبي في ظل تدهور العلاقات مع واشنطن، وهو ما قد يكون نذير شؤم لاقتصاد اتجه صوب الركود بعد أزمة عملة عاصفة العام الماضي.

وتراجعت الليرة لتسجل 5.8490 أمام العملة الأمريكية يوم الجمعة قبل أن ترتفع إلى قرب 5.7625، والذي لا يزال أسوأ إغلاق لها منذ أكتوبر تشرين الأول.

واستقرت الليرة عند 5.61 أمام الدولار، وهو ما يزيد عن إغلاق يوم الجمعة بحوالي 2.5 بالمئة.