نيكي الياباني يسجل أكبر انخفاض يومي في 3 أشهر بفعل تجدد مخاوف التباطؤ العالمي

طباعة

سجل المؤشر نيكي الياباني أكبر انخفاض يومي في ثلاثة أشهر في الوقت الذي يتحرك فيه المستثمرون لشراء السندات وأصول أخرى يُنظر إليها على أنها ملاذات آمنة في ظل تجدد المخاوف بشأن تباطؤ الاقتصاد العالمي.

وانخفض المؤشر نيكي القياسي ثلاثة بالمئة ليغلق عند 20977.11 نقطة، وهو أدنى مستوى منذ منتصف فبراير شباط مسجلا أكبر تراجع يومي منذ أواخر ديسمبر كانون الأول.

وهبط المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 2.5 بالمئة إلى أدنى مستوى في أسبوعين عند 1577.41 نقطة، مع تراجع جميع القطاعات الفرعية على المؤشر البالغ عددها 33.

وشهدت شركات التأمين والبنوك اليابانية، التي تسعى إلى منتجات مرتفعة العائد مثل السندات الأمريكية، عمليات بيع قوية اليوم متأثرة سلبا بأداء سندات الخزانة الأمريكية.

وهوى سهم داي-ايتشي لايف هولدنجز ثلاثة بالمئة، وانخفض سهم تي آند دي هولدنجز 2.7 بالمئة وتراجع سهم طوكيو مارين هولدنجز 1.4 بالمئة.

وهبطت أسهم البنوك أيضا، مع تراجع سهم مجموعة ميتسوبيشي يو.إف.جيه المالية ثلاثة بالمئة وانخفاض سهم مجموعة ميزوهو المالية 1.1 بالمئة.

وتراجعت أسهم الشركات التي تتأثر نسبيا بآفاق الاقتصاد العالمي مثل شركات صناعة المعدات الآلية للمصانع اليوم.

ونزلت أسهم فانوك 3.8 بالمئة فيما تراجع سهم كينس ذو الثقل على المؤشر 1.2 بالمئة.

وانخفض سهم مجموعة سوفت بنك ذو الثقل على المؤشر خمسة بالمئة.