الأسهم الأوروبية تتراجع عند الفتح بعد بيانات اقتصادية مخيبة للآمال في أوروبا والولايات المتحدة

طباعة

فتحت الأسهم الأوروبية على انخفاض كبير ليضاف إلى أسوأ انخفاض أسبوعي هذا العام والذي سجلته الأسبوع الماضي بعد بيانات اقتصادية مخيبة للآمال في أوروبا والولايات المتحدة أججت المخاوف من الركود.

وهبط المؤشر ستوكس 600 الأوروبي بنسبة 0.6%، مواصلا التراجع بعد ثلاثة أيام من الانخفاضات، فيما قاد المؤشر كاك 40 الفرنسي الخسائر بتراجع نسبته واحد بالمئة تقريبا في البداية قبل أن يستقر.

ونزل المؤشر داكس الألماني، الذي تضرر يوم الجمعة بسبب مسح لقطاع التصنيع أشار إلى خطر ركود كامل في أكبر اقتصاد بالقارة، بنسبة 0.3 بالمئة مع تخلص المستثمرين من الأسهم وتحولهم إلى أصول الملاذ الآمن.

فيما انخفض المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.5 بالمئة.

كما هوت الأصول المرتفعة المخاطر حول العالم بعد مسوح قاتمة في الولايات المتحدة ومنطقة اليورو يوم الجمعة أدت لنزول عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل عشر سنوات دون معدل أذون الخزانة التي أجلها ثلاثة أشهر لأول مرة منذ عام 2007 في تحول أشار في السابق إلى ركود قادم.

ومن بين الشركات التي قادت الخسائر، انخفض سهم باير الألمانية 2.6 بالمئة.