تراجع غير متوقع في ثقة المستهلكين الألمان لشهر أبريل إلى 10.4 من 10.7

طباعة

كشف مسح أن ثقة المستهلكين الألمان تراجعت على نحو غير متوقع مع اقتراب أبريل نيسان، مما يشي بأن إنفاق الأسر قد يضعف في النصف الثاني هذا العام.

ومن المتوقع أن يكون الطلب المحلي هو الدافع الوحيد للنمو هذا العام في أكبر اقتصاد بأوروبا، إذ يعاني المصدرون في ظل تباطؤ عالمي ونزاعات تجارية وضبابية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وساعد ارتفاع قياسي في التوظيف وزيادات كبيرة في الأجور ومعدلات تضخم معتدلة وتكاليف اقتراض ضئيلة على أن يحل إنفاق الأسر محل الصادرات كأهم دعائم النمو الاقتصادي.

هذا وقالت مجموعة GFK لأبحاث السوق إن مؤشر ثقة المستهلك تراجع إلى 10.4 نقطة قبيل أبريل نيسان مقارنةً مع القراءة المعدلة للشهر السابق البالغة 10.7 نقطة. وجاء ذلك دون توقعات تبلغ 10.8 نقطة.

وأظهر المسح الذي شمل نحو ألفي ألماني تراجعاً طفيفاً في توقعات الدخل، وهوى الاستعداد للشراء إلى أدنى مستوى له في أكثر من عامين.