النفط يصعد قرب 68 دولاراً مع طغيان خفض الإمداد على المخاوف الاقتصادية

طباعة

ارتفعت أسعار النفط متجهة صوب 68 دولارا للبرميل، إذ طغت تخفيضات الإمداد التي تقودها منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وتوقعات تراجع المخزونات الأمريكية على المخاوف حيال ضعف الطلب بفعل تباطؤ اقتصادي.

وارتفع سعر خام القياس العالمي برنت حوالي 23 بالمئة في 2019 مدعوما بتخفيضات الإمدادات التي تقودها أوبك وحلفاؤها وتخفيضات أخرى غير طوعية سببتها العقوبات الأمريكية على إيران وفنزويلا.

كان برنت مرتفعا بواقع 63 سنتا عند 67.84 دولار للبرميل، مما يضعه غير بعيد عن أعلى مستوياته في 2019 عندما بلغ 68.69 دولار للبرميل في 21 مارس آذار. وزاد الخام الأمريكي 81 سنتا إلى 59.63 دولار للبرميل.

وتعززت الأسعار أيضا بتوقعات لمزيد من الانخفاض في المخزونات الأمريكية، مما يشير إلى أن التخفيضات التي تقودها أوبك تساعد على تفادي تراكم في فائض المعروض.

وتلقت الأسعار مزيدا من الدعم بسبب انقطاع جديد للكهرباء في فنزويلا، وهو ثاني انقطاع يضرب عضو أوبك هذا الشهر، مما يزيد المخاوف حيال صادراتها النفطية.