ميركل: أوروبا تود المشاركة في خطة الحزام والطريق لكن تريد معاملة بالمثل

طباعة

وصفت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل خطة البنية التحتية الصينية "الحزام والطريق" بالمشروع المهم الذي يريد الأوروبيون المشاركة فيه لكنها أضافت أن ذلك يتطلب معاملة بالمئل من جانب بكين.

وقالت عقب اجتماع مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والرئيس الصيني شي جين بينغ ورئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر "نحن الأوروبيين نريد أن نضطلع بدور نشط في المشروع وبنبغي أن يقود ذلك إلى معاملة بالمثل ومازلنا نتجادل في هذا الصدد."