الذهب يستقر مع تراجع الأسهم بسبب مخاوف الركود

طباعة

استقر الذهب، بعدما سجل أكبر تراجع في نحو أسبوعين في الجلسة السابقة مع تعرض أسواق الأسهم لضغوط نتيجة تراجع حاد في عائدات سندات الخزانة الأمريكية وبيانات ضعيفة.

واستقر الذهب في التعاملات الفورية عند 1315.58 دولار للأونصة، كما استقر الذهب في المعاملات الآجلة في الولايات المتحدة عند 1314.80 دولار للأونصة.

وتراجع بناء المساكن في الولايات المتحدة أكثر من المتوقع في فبراير شباط بينما هبطت ثقة المستهلكين في مارس آذار لتعطي دلائل إضافية على تباطؤ حاد في النشاط الاقتصادي في بداية العام.

ونزلت الأسهم الاسيوية اليوم متخلية عن مكاسب بسيطة حققتها في اليوم السابق مع سعي مستثمرين لاستيعاب التحول الحاد في أسواق السندات الأمريكية وتبعات ذلك بالنسبة لأكبر اقتصاد في العالم.

وتراقب الأسواق عن كثب مفاوضات التجارة الصينية الامريكية التي من المقرر أن تنطلق غدا الخميس في بكين.

وعلى صعيد المعادن النفيسة الأخرى، زاد البلاديوم 0.6 بالمئة إلى 1549.52 دولار للأونصة.

ونزلت الفضة 0.1 بالمئة إلى 15.42 دولار في حين ارتفع البلاتين 0.7 بالمئة إلى 860.83 دولار للأونصة.