نيكي يغلق على انخفاض متأثراً بانقضاء توزيعات وتراجع أسهم السيارات والبنوك

طباعة

أغلق المؤشر نيكي الياباني منخفضا تحت ضغط من بدء تداول أسهم دون الحق في التوزيعات، لكن النزول كان محدودا بفعل انحسار التوتر بشأن مؤشرات على تدهور محتمل في الاقتصاد الأمريكي.

وانقضى الحق في التوزيع النقدي لأرباح شركات تنتهي سنتها المالية في مارس آذار اليوم، بعدما لم يعد المستثمرون مؤهلين للحصول على أحدث توزيعات الشركات.

ويُقدر متعامون في السوق أن أثر تعديل الأسعار سيمحو نحو 180 نقطة من المؤشر نيكي القياسي.

هذا وتراجع نيكي 0.2 بالمئة بما يعادل 49.66 نقطة ليغلق عند 21378.73 نقطة.

وشهدت السوق اليابانية تقلبات هذا الأسبوع، لتنخفض ثلاثة بالمئة الاثنين وترتفع الثلاثاء.

فيما تضررت معنويات المستثمرين بفعل المخاوف من احتمال ركود الاقتصاد الأمريكي بعد انعكاس منحنى عائد أذون الخزانة الأمريكية لأجل ثلاثة أشهر وسندات الخزنة لأجل عشر سنوات يوم الجمعة.

ويقول المحللون إن العوائد الأمريكية استقرت الليلة الماضية مما بعث على بعض الارتياح في السوق.

كما هبط المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.5 بالمئة إلى 1609.49 نقطة.

وانخفضت أسهم الشركات ذات عوائد التوزيعات المرتفعة، مثل المرافق والبنوك وبعض شركات التصدير.

وهوى سهم كانساي للطاقة الكهربائية 4.2 بالمئة، وتراجع سهم طوكيو غاز 1.6 بالمئة بينما هبط سهم مجموعة ميتسوبيشي يو.إف.جيه المالية 1.4 بالمئة وخسر سهم مجموعة سوميتومو ميتسوي المالية 2.4 بالمئة.

وتراجع سهم تويوتا موتور اثنين بالمئة وهبط سهم سوبارو كورب 3.6 بالمئة.