انكماش كبير للعجز التجاري الأمريكي في يناير مع نمو الصادرات

طباعة

انخفض العجز التجاري الأمريكي أكثر من المتوقع في يناير كانون الثاني مع تعزيز الصين مشترياتها من فول الصويا، مما أدى إلى ارتفاع الصادرات بعد انخفاضها على مدى ثلاثة أشهر متتالية.

وقالت وزارة التجارة الأمريكية إن العجز التجاري انخفض 14.6%، في أكبر تراجع منذ مارس آذار 2018، إلى 51.1 مليار دولار في الوقت الذي تسبب فيه ضعف الطلب المحلي وانخفاض أسعار النفط أيضا في كبح فاتورة الواردات.

وجرى تعديل بيانات ديسمبر كانون الأول بخفض طفيف لتُظهر اتساع العجز التجاري إلى 59.9 مليار دولار بدلاً من 59.8 مليار دولار في التقديرات السابقة. وكان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا انكماش العجز التجاري إلى 57 مليار دولار في يناير كانون الثاني.

وهبط العجز التجاري الأمريكي مع الصين، الذي ينطوي على حساسية سياسية، 6.4% إلى 34.5 مليار دولار في يناير كانون الثاني.

وبعد التعديل في ضوء التضخم، انخفض عجز تجارة السلع 7.8 مليار دولار إلى 83.8 مليار دولار في يناير كانون الثاني.

وتراجع العجز التجاري في يناير كانون الثاني بفعل زيادة الصادرات 0.9% إلى 207.3 مليار دولار. وزادت صادرات فول الصويا 0.9 مليار دولار في يناير كانون الثاني.

وفي يناير كانون الثاني، انخفضت الواردات 2.6% إلى 258.5 مليار دولار وهو أدنى مستوى منذ يونيو حزيران الماضي.

وهبطت واردات النفط الخام 1.4 مليار دولار، مما يرجع جزئياً إلى انخفاض الأسعار. وبلغ متوسط أسعار النفط 42.59 دولار للبرميل في يناير كانون الثاني، وهي الأدنى منذ ديسمبر كانون الأول 2016.