العجز في ميزان المعاملات الجارية الأمريكي في 2018 يرتفع لأعلى مستوى في 10 سنوات

طباعة

سجل العجز في ميزان المعاملات الجارية الأمريكي عجزا أكبر من المتوقع في الربع الأخير من العام الماضي وهو ما دفع إجمالي العجز السنوي في 2018 إلى أعلى مستوى في 10 سنوات.

وقالت وزارة التجارة الأمريكية إن العجز في ميزان المعاملات الجارية، الذي يقيس تدفق السلع والخدمات والاستثمارات من وإلى البلاد، زاد بنسبة 6.1% إلى 134.4 مليار دولار.

والعجز المسجل في الربع الرابع هو الأكبر منذ الربع الأخير من 2008.

وعدلت الوزارة أيضا البيانات للربع الثالث لتظهر أن العجز ارتفع إلى 126.6 مليار دولار مقارنة مع القراءة الأولية البالغة 124.8 مليار دولار.

وكان خبراء اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا أن يرتفع عجز ميزان المعاملات الجارية إلى 130.0 مليار دولار في الربع الرابع.

وشكل العجز في ميزان المعاملات الجارية 2.6% من الناتج المحلي الإجمالي في الربع الرابع، وهي أكبر حصة منذ الربع الثاني من 2012.

وزاد مجمل العجز في ميزان المعاملات الجارية 8.8% في 2018 إلى 488.5 مليار دولار وهو أعلى مستوى منذ 2008.

وللعام بكامله، بلغ متوسط العجز 2.4% من الناتج المحلي الإجمالي وهى أكبر حصة منذ 2012 وارتفاعا من 2.3% في 2017.

وتقلص العجز في ميزان المعاملات الجارية من ذروة بلغت 6.2% من الناتج المحلي الإجمالي في الربع الرابع من 2005، فيما يرجع جزئيا إلى زيادة كبيرة في صادرات النفط.

وفي الربع الرابع من 2018، تراجعت صادرات السلع 0.9% إلى 416.1 مليار دولار بينما استقرت الواردات عند 649.1 مليار دولار.