الاسترليني يهبط مع تنامي المعارضة لاتفاق ماي بشأن الانفصال

طباعة

هبط الجنيه الاسترليني بأكثر من 0.5%، مع تنامي المخاوف من ألا يفلح عرض رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الاستقالة في إقناع أشد المتشككين في الاتحاد الأوروبي بحزبها بالموافقة على اتفاقها الخاص بالخروج من الاتحاد الأوروبي.

ونقلت صحيفة إيفنينج ستاندرد عن وزير الخارجية البريطاني السابق بوريس جونسون، الذي قاد حملة الخروج من الاتحاد الأوروبي، قوله إن اتفاق ماي الذي رفضه البرلمان مرتين قد "مات".

كما أدان مارك فرانسوا، وهو نائب آخر من حزب المحافظين، اتفاق الانفصال الذي أبرمته ماي ووصفه بأنه "فاسد" وقال إنه سيرفضه مرة أخرى إذا طرح للتصويت في البرلمان مجددا.

وانخفض الاسترليني بأكثر من 0.5% إلى 1.3102 دولار صباح اليوم الخميس.

كما هبط الاسترليني 0.7% أمام العملة الأوروبية الموحدة ليصل إلى 85.59 بنس لليورو.

وفي علامة على درجة التوتر الذي وصلت إليها أسواق العملة، زادت التوقعات بشأن مدى تحرك الاسترليني خلال الأسابيع المقبلة بمعدلأسرع من المراهنات على مدى تقلب العملة البريطانية خلال عام مقبل.