أرباح Huawei في 2018 ترتفع 25% ومبيعاتها للأجهزة الاستهلاكية تقفز إلى مستوى تاريخي

طباعة

أعلنت Huawei عن تباطؤ وتيرة نمو الأرباح لعام 2018، في الوقت الذي سجل فيه نشاطها للشبكات أول انخفاض في الإيرادات في عامين، مما طغى على قفزة قوية بنسبة 45% لوحدتها للهواتف الذكية.

وتكتنف الضبابية مستقبل Huawei على مدى السنة الأخيرة مع إبداء الولايات المتحدة مخاوف من أن معداتها قد تُستخدم للتجسس.

كما تحث واشنطن حلفاءها على حظر عمل Huawei في بناء شبكات الجيل الخامس القادمة للهاتف المحمول.

وبالنسبة لعام 2018، أعلنت الشركة التي مقرها شنتشن ربحا صافيا قدره 59.3 مليار يوان (حوالي 9 مليارات دولار)، بارتفاع نسبته 25%، مقارنة مع السنة السابقة، مقابل زيادة بنسبة 28% في 2017.

وانخفضت إيرادات الشركة من نشاطها لاتصالات الهاتف المحمول 1.3% إلى 294 مليار يوان.

لكن ارتفاع مبيعات نشاطها للأجهزة الاستهلاكية إلى مستوى قياسي عند 348.9 مليار يوان، بقيادة الطلب على هواتفها الذكية القيمة مثل سلسلة بي وسلسلة ميت، ساهم في دفع إيراداتها العالمية لأكثر من مئة مليار دولار للمرة الأولى.

وارتفع إجمالي إيرادات الشركة 20% إلى نحو 721 مليار يوان، بما يمثل أسرع وتيرة للنمو في عامين.

كانت الشركة قالت في وقت سابق إنها تستهدف إجمالي إيرادات عند 125 مليار دولار هذا العام وهو مستوى قياسي مرتفع.

ومثلت الأسواق الخارجية 48.4% من نشاط Huawei  في 2018، مقابل 49.5% في السنة السابقة.

وكانت أسرع مناطق النمو للشركة هي أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا بنمو نسبته 24.3%، لتأتي بعدهم أمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية بنمو بنسبة 21.3%.

Huawei تحث أمريكا على التخلي عن "سلوك الخاسر"

وفي سياق متصل، حثت Huawei تكنولوجيز الصينية واشنطن على التخلي عن "سلوك الخاسر" وانتقدت مجددا ادعاءات أمريكية بأن معداتها يمكن أن تُستخدم من قبل بكين للتجسس، مع ضعف نشاطها للشبكات في ظل تصاعد التدقيق العالمي بشأنها.

وقال قوه بينغ رئيس مجلس إدارة Huawei، وهو المنصب الذي يتناوب عليه مسؤولي أكبر شركة منتجة لمعدات الاتصالات في العالم وثالث أكبر منتج للهواتف الذكية يوم الجمعة "الحكومة الأمريكية تتبع سلوك الخاسر. تريد تشويه Huawei لأنها لا تستطيع منافسة Huawei".

وأضاف في مؤتمر صحفي يحضره ما يزيد عن مئة صحفي من أنحاء العالم "آمل بأن يكون بمقدور الولايات المتحدة تعديل سلوكها"

وامتنعت السفارة الأمريكية في الصين عن التعقيب.