كودلو لـ CNBC: على الفدرالي تخفيض معدلات الفائدة "على الفور"

طباعة

قال مستشار البيت الأبيض الاقتصادي لاري كادلو لـ CNBC إنه يجب على مجلس الاحتياطي الفدرالي (المركزي الأمريكي) تخفيض معدلات الفائدة "على الفور" بمقدار 50 نقطة أساس.

وأضاف كودلو، أبرز مستشار اقتصادي للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، "أنا أردد رأي الرئيس" مؤكدا أن ترامب قال إنه يريد أن يخفض البنك المركزي الأمريكي معدلات الفائدة بمقدار نصف نقطة مئوية.

وأوضح أن البيت الأبيض يريد أن يرى مجلس الاحتياطي الاتحادي يرجع عن بعض زياداته الأخيرة لأسعار الفائدة وأن يتوقف عن خفض ميزانيته العمومية.

وأضاف كودلو قائلا "هو يود أيضا أن يتوقف مجلس الاحتياطي الاتحادي عن تقليص ميزانيته العمومية، وأنا أتفق مع ذلك الرأي".

وجاءت تعليقات كادلو، بعد قرار الفدرالي الأسبوع الماضي بإبقاء معدلات الفائدة دون تغيير.

كما رأي الفدرالي أيضا في آخر اجتماع له أن أي زيادة في تكاليف الاقتراض (معدلات الفائدة) قد لا تكون ضرورية خلال العام الجاري.

وفي تغيير رئيسي لنظرته، يتوقع الفدرالي الآن أيضا رفع تكاليف الاقتراض مرة واحدة فقط حتى عام 2021، ولم يعد يتوقع الحاجة إلى درء التضخم من خلال سياسة نقدية متشددة.

وعلى الرغم من أن رئيس مجلس الاحتياطي الفدرالي جيروم باول قد سلط الضوء، خلال المؤتمر الصحفي، على تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي، غير أن الفدرالي لم يشر في اجتماعه في مارس/آذار إلى أن تخفيض معدلات الفائدة قد يكون ضروريا.

يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، كان قد انتقد تحرك الفدرالي الخاصة بزيادة معدلات الفائدة العام الماضي، وتعد توصية كودلو واحدة من أكثر التصريحات وضوحا من البيت الأبيض حتى الآن.

يذكر أن الفدرالي الأمريكي قد عمد - منذ نهاية 2015 وبعد 10 سنوات من سياسة نقدية تعتمد معدلات فائدة شبه معدومة - إلى رفع هذه المعدلات اليومية تدريجياً وباتت تتراوح بين 2.25% و2.5%.

واعتبر ترامب السياسة النقدية للفدرالي باتت تشكل "الخطر الأكبر" لأن "الاحتياطي الفدرالي يرفع المعدلات بسرعة مبالغ فيها" برأيه.

ومن غير الواضح ما إذا كان رئيس الولايات المتحدة يمكنه عزل رئيس للاحتياطي الفدرالي. وينص القانون على أنه لا يمكن إقالة حاكم في البنك المركزي إلا إذا كان هناك "سبب".

وينطبق هذا القانون على الحكام الذين يعينون لـ14 عاماً، بينما يعين رئيس الاحتياطي الفدرالي لأربع سنوات مع بقائه حاكماً في البنك لـ14 عاماً.