أمريكا تقطع المساعدات التي تقدمها للسلفادور وغواتيمالا وهندوراس بسبب المهاجرين

طباعة

قالت وزارة الخارجية الأمريكية إنها ستقطع المساعدات التي تقدمها إلى السلفادور وغواتيمالا وهندوراس، وتعرف الدول الثلاث باسم "المثلث الشمالي"، بعد يوم من انتقاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب دول أمريكا الوسطى لإرسالها مهاجرين إلى الولايات المتحدة.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية في بيان "نحن ننفذ توجيهات الرئيس، وننهي برامج المساعدة الأجنبية للمثلث الشمالي للسنة المالية 2017 والسنة المالية 2018".

وقالت الوزارة إنها "ستُشرك الكونغرس في العملية"، في اعتراف واضح بأنها ستحتاج إلى موافقة المشرعين لإنهاء التمويل.

وتقدر لجنة اعتمادات مجلس النواب الأمريكية المساعدات التي ستتوقف بحوالي 700 مليون دولار.

وزعم ترامب يوم الجمعة خلال رحلة إلى فلوريدا أن الدول "أقامت" قوافل من المهاجرين لتصديرهم إلى الولايات المتحدة. وارتفع عدد طالبي اللجوء من الدول الثلاث الذي يسعون لدخول الولايات المتحدة عبر حدودها الجنوبية في الأيام الأخيرة.

وقال ترامب "نحن نمنحهم 500 مليون دولار. نحن ندفع لهم مبالغ مالية طائلة، لن ندفع لهم المزيد لأنهم لم يفعلوا شيئاً لنا".

كما هدد ترامب يوم الجمعة بغلق الحدود الأمريكية مع المسكيك الأسبوع القادم إذا لم توقف المكسيك وصول المهاجرين إلى الولايات المتحدة، وهي خطوة من شأنها أن تؤدي إلى تعطيل المعابر الحدودية القانونية وتجارة بملايين الدولارات.