الدولار الاسترالي يقفز بعد البيانات الصينية والاسترليني مستقر

طباعة

استقر اليورو فوق أدنى مستوى له في ثلاثة أسابيع، يوم الاثنين 1 ابريل، مع ارتفاع المعنويات بفضل تحسن نشاط المصانع الصينية، ليقود الدولار الاسترالي المكاسب بمكاسب نحو 0.5%.

ويفحص المستثمرون البيانات الاقتصادية الصادرة هذا الأسبوع على خلفية مؤشرات تباطؤ اقتصادي في أوروبا، وذلك في الوقت الذي تثير فيه اقتراعات هامة بخصوص خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي احتمالات مزيد من التقلبات في الاسترليني.

وتنامى الإقبال على المخاطرة بعد أن أظهر مؤشر مديري المشتريات الصيني الصادر أمس الأحد أن نشاط المصانع الصينية نما على غير المتوقع في مارس آذار للمرة الأولى في أربعة أشهر.

ودفعت القراءات الإيجابية الدولار الاسترالي للزيادة بنسبة 0.4% إلى 0.7126 دولار أمريكي.

وزاد اليوان الصيني 0.25% في التداولات الخارجية مسجلاً 6.707 للدولار.

وكافح اليورو قرب مستواه الأدنى في ثلاثة أسابيع عند 1.1210 دولار الذي وصل إليه يوم الجمعة. وكانت العملة الموحدة مرتفعة في آخر تداول بنسبة 0.1% إلى 1.1232 دولار.

ويتواصل البحث عن سبيل للخروج من مأزق انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي مساء اليوم عندما يصوت الرعون اليطانيون على بدائل لاتفاق رئيسة الوزراء تيريزا ماي للانسحاب من الاتحاد.

وارتفع الاسترليني بشكل طفيف إلى 1.3060 دولار، وهو مازال قريباً من أدنى مستوى في حوالي ثلاثة أسابيع الذي وصل إليه يوم الجمعة عند 1.2977 دولار وليس بعيداً عن أدنى مستوياته الشهر الماضي 1.2945 دولار.

وزادت العملة الأمريكية 0.4% إلى 124.79 ين، معززة نسبة تقدمها من أدنى مستوياتها في شهر ونصف الشهر 109.70 الذي لامسته قبل أسبوع إلى 1.3%.

وتراجعت الليرة التركية أكثر من 1% إلى 5.6158 مقابل الدولار بعد أن فقد حزب الرئيس رجب طيب اردوغان حزب العدالة والتنمية السيطرة على العاصمة أنقرة للمرة الأولى في الانتخابات المحلية.