الخام الأمريكي يصعد لذروة 2019 مع استمرار مكاسب النفط بدعم شح المعروض

طباعة

ارتفعت أسعار النفط الخام الأمريكي لأعلى مستوياتها منذ بداية 2019، وصعد برنت دولارا، بعدما حقق الخامان القياسيان أكبر مكاسبهما في الربع الأول من أي عام خلال نحو عشر سنوات بدعم من شح المعروض ومؤشرات إيجابية للاقتصاد العالمي.

ومع افتتاح بورصة وول ستريت، صعد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي في العقود الآجلة 57 سنتا أو 0.95% إلى 60.71 دولار للبرميل، بعدما لامس لفترة وجيزة أعلى مستوياته في أكثر من 4 أشهر عند 60.92 دولار.

وزاد الخام الأمريكي 32% في الربع الأول.

وارتفع خام القياس العالمي برنت في العقود الآجلة تسليم يونيو/حزيران 86 سنتا أو 1.3% إلى 68.44 دولار للبرميل، بعدما صعد أكثر من دولار في وقت السابق من التعاملات وربح 27% في الفترة من يناير/كانون الثاني إلى مارس/آذار.

وتعززت المعنويات بفضل مؤشرات إيجابية عن أداء المصانع الصينية وعلامات تقدم في محادثات التجارة الصينية الأمريكية، مما رفع أسواق الأسهم الإقليمية.

وقالت الولايات المتحدة والصين إنهما أحرزتا تقدما في محادثات التجارة التي اختتمت يوم الجمعة في بكين، وقالت واشنطن إن المفاوضات كانت "بناءة"، مع سعي أكبر اقتصادين في العالم إلى حل خلافهما التجاري.

ومما يساهم في دعم الأسعار العقوبات الأمريكية على إيران وفنزويلا وتخفيضات معروض منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجين كبار آخرين.

وأظهر مسح لرويترز أن إنتاج دول أوبك في مارس/آذار تراجع 280 ألف برميل يوميا عن فبراير/شباط إلى 30.4 مليون برميل يوميا، وهو أدنى معدل شهري للإنتاج منذ 2015.