ماي تقول إنها تريد الخروج من الاتحاد يوم 22 مايو

طباعة

أكدت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أنها تريد أن تتمكن بريطانيا من الخروج من الاتحاد الأوروبي يوم 22 مايو/أيار في إطار اتفاق.

وكانت ماي قد اتفقت مع زعماء الاتحاد الأوروبي على تأجيل انفصال بريطانيا حتى يوم 22 مايو/أيار إذا وافق البرلمان على اتفاقها للخروج من التكتل بحلول يوم 29 مارس/آذار، لكن نواب البرلمان رفضوا الاتفاق لثالث مرة.

وتسعى ماي الآن للتوصل لحل وسط فيما يتعلق باتفاق الخروج مع زعيم حزب العمال المعارض جيريمي كوربين.

وقالت للبرلمان "ما أريد أن أراه الآن هو أن نتمكن من إيجاد وضع يمكن من خلاله الحصول على دعم هذا المجلس (مجلس العموم) لاتفاق الانسحاب واتفاق يتيح لنا الخروج بحلول 22 مايو".

وقبيل محادثاتها مع كوربين، قالت ماي إنهما متفقان في عدة نقاط.

وقالت للبرلمان "هناك بالفعل عدد من النقاط نتفق بشأنها فيما يتصل بالخروج من الاتحاد... ما نسعى له الآن هو إيجاد طريقة للمضي قدما تضمن دعم هذا المجلس وتنفيذ الانفصال".

وأشارت إلى الرغبة في حماية الوظائف والانفصال عن الاتحاد باتفاق وإنهاء مبدأ حرية الانتقال كنقاط تتفق عليها مع كوربين.

من جانب آخر نقلت صحيفة (إيفنينج ستاندرد) عن كوربين قوله إنه يريد أن يصبح أي اتفاق يتوصل له مع ماي بشأن الخروج من الاتحاد قانونا بحيث لا يمكن لمن يخلفها أن يغيره.

وقال كوربين للصحيفة "تعهدت تيريزا ماي لحزبها بأنها ستتنحى كرئيسة للوزراء فور التوصل لاتفاق. لذلك ومع احترامي لكلمتها يتعين أن يصبح أي اتفاق معها قانونا بحيث يكون مضمونا لهذا البرلمان".