مجلس العموم البريطاني يقر اقتراح قانون يرغم رئيسة الوزراء على طلب تأجيل "بريكست"

طباعة

بأغلبية صوت واحد فقط أقر مجلس العموم البريطاني اقتراح قانون يرغم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي على إيجاد طريقة لتأجيل الموعد النهائي لبريكست إلى ما بعد 12 ابريل لمنع خروج بريطانيا من الإتحاد الاوروبي من دون اتفاق.
القانون الذي أقر بأغلبية 313 صوتاً مقابل 312 لا يزال بحاجة لإقراره في مجلس اللوردات، لكن النائب المحافظ "أوليفر ليتوين" الذي شارك في طرح التشريع قال إن هناك "تأييدا ساحقا في مجلس اللوردات" وتوقع أن يمر القانون عبر اللوردات بسرعة.

رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي قالت إنها ستطلب من الاتحاد الأوروبي تأجيل موعد خروج بلادها من الاتحاد مجدداً لتحصل على مهلة كافية لمناقشة وإقناع أعضاء مجلس العموم بالموافقة على خطة الانفصال التي توصلت إليها، والتي قوبلت بالرفض من قبل البرلمان 3 مرات.

وفي محاولة للتوصل إلى حل يحظى بدعم البرلمان قالت ماي إنها ترغب في مقابلة "جيريمي كوربن" زعيم حزب العمال المعارض ، الأمر الذي لاقى ترحيباً من قبل كوربن الذي يشدد على وجود بنود حول الاتحاد الجمركي وحماية حقوق العمال ضمن أي اتفاق.

وبذلك تكون ماي خرجت عن استراتيجيتها المتشدّدة فبحصولها على دعم كوربن قد تحسم مصير البلاد وحكومتها.
ميشيل بارنييه كبير المفاوضين في الاتحاد الأوروبي قال إن خروج بريطانيا من الاتحاد من دون اتفاق بات مطروحا بشكل أكبر موضحاً إنه لم يعد هناك سوى ثلاث طرق للمضي قدماً ، الخروج دون اتفاق، أو تمديد طويل الأجل ، أو القبول باتفاق رئيسة الوزراء، تيريزا ماي.