الاسترليني يتراجع بعد طلب بريطانيا تأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي

طباعة

انخفض الجنيه الاسترليني بفعل مخاوف بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مع محاولة رئيسة الوزراء تيريزا ماي  الحصول على مزيد من التأجيل للانفصال.

وكتبت ماي إلى الاتحاد الأوروبي تطلب تأجيل انفصال بريطانيا عن التكتل إلى الثلاثين من يونيو/حزيران حتى يتسن لها الحصول على موافقة أعضاء مجلس العموم على اتفاق الخروج.

لكن فرنسا وهولندا عبرتا عن قلقهما بشأن الخطة، وهو ما يفاقم مخاوف مستمرة بشأن خروج بدون اتفاق، مما أدى إلى تراجع الاسترليني عند أدنى مستوى له خلال الجلسة إلى 1.3011 دولار بانخفاض 0.5% عن مستواه في بداية التعاملات.

ولم يتضح تأثير تأجيل طويل للانفصال على الاسترليني.

ومن المرجح أن ترتفع العملة البريطانية إذا دفع تأجيل الانفصال أعضاء مجلس العموم المناهضين للاتحاد الأوروبي لدعم الاتفاق الذي توصلت إليه ماي مع الاتحاد أو أدى لإلغاء استفتاء الخروج الذي أجري في عام 2016.

وانحصر الاسترليني في نطاق ضيق حول 1.31 دولار في معظم مارس/آذار.