الذهب يستقر بعد بيانات متباينة بشأن الوظائف في أمريكا

طباعة

أغلقت أسعار الذهب بلا تغير يذكر بعد بيانات تظهر انتعاشا في نمو الوظائف في الولايات المتحدة، لكن مع تباطؤ في نمو الأجور.

وسجل الذهب في المعاملات الفورية 1291.75 دولار للأونصة في أواخر جلسة التداول بالسوق الأمريكي.

وفي جلسة أمس، لامست الأسعار أدنى مستوى منذ الخامس والعشرين من يناير/كانون الثاني عند 1280.59 دولار.

وينهي المعدن النفيس الأسبوع أيضا بلا تغير يذكر.

وارتفعت العقود الأمريكية للذهب 0.1% لتسجل عند التسوية 1295.6 دولار للأونصة.

وكان الذهب هبط بما يصل إلى 0.6%، عقب صدور تقرير حكومي أشار إلى تسارع نمو الوظائف في أمريكا من أدنى مستوى في 17 شهرا في مارس/آذار.

لكن المعدن الأصفر استرد معظم خسائره مع اهتمام المستثمرين بتفاصيل أخرى في التقرير تظهر زيادة أبطأ في الأجور.

ويلقى الذهب دعما أيضا من تحسن في شهية المستثمرين للمخاطرة وسط آمال بأن الولايات المتحدة والصين ستتوصلان إلى اتفاق للتجارة.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، تراجع البلاتين في المعاملات الفورية 0.3% إلى 895 دولارا للأونصة، بعد أن سجل في وقت سابق من الجلسة أعلى مستوى منذ منتصف يونيو/حزيران الماضي عند 907.63 دولار.

وينهي المعدن الأسبوع على مكاسب بحوالي 5.7% هي أكبر مكاسبه الأسبوعية منذ يناير/كانون الثاني 2017.

وارتفع البلاديوم 0.4% إلى 1372.01 دولار للأونصة، لكنه ينهي الأسبوع على خسارة.

وتراجع فارق الأسعار بين البلاديوم والبلاتين حوالي 40% إلى 451 دولارا للأونصة من مستوى قياسي بلغ 753 دولارا في منتصف مارس/آذار.

ويستخدم المعدنان كلاهما بشكل رئيسي في تصنيع محفزات تنقية العادم بمحركات السيارات.

وانخفضت الفضة في المعاملات الفورية 0.3% إلى 15.09 دولار للأونصة، بعد أن هبطت في الجلسة السابقة إلى أدنى مستوى منذ نهاية ديسمبر/كانون الأول.