برنت يرتفع بأكثر من 4% والمؤشرات الأمريكية بنحو 2% خلال الأسبوع

طباعة

الأسهم الأمريكية

صعدت الأسهم الأمريكية الجمعة 5 ابريل بدعم من نمو أفضل من المتوقع للوظائف في مارس آذار خفف القلق من تباطؤ اقتصادي كان أثار اضطرابات في الأسواق المالية بين الحين والآخر على مدار الاثني عشر شهرا الماضية.

وأنهى المؤشر DowJones الصناعي جلسة التداول ببورصة وول ستريت مرتفعاً 40.36 نقطة، أو 0.15%، إلى 26425.99 نقطة في حين صعد المؤشر S&P500 الأوسع نطاقاً 13.35 نقطة، أو 0.46%، ليغلق عند 2892.74 نقطة.

وأغلق المؤشر Nasdaq المجمع مرتفعاً 46.91 نقطة، أو 0.59%، إلى 7938.69 نقطة.

وتنهي المؤشرات الثلاثة الأسبوع على مكاسب مع صعود Nasdaq بـ 2.7% وS&P500 بـ 2.06% وDowJones بـ 1.92%.

 

الأسهم الأوروببية

اختتمت الأسهم الأوروبية أسبوعا قوياً الجمعة 5 ابريل بدعم من بيانات ألمانية وأمريكية أفضل من المتوقع عززت شهية المستثمرين للمخاطرة بينما قفزت الأسهم الأيرلندية مسجلة أعلى مستوى إغلاق في حوالي ستة أشهر وسط تأجيل محتمل لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ولقيت المعنويات دعماً أيضا من آمال بإبرام اتفاق تجاري بين الصين والولايات المتحدة.

هذا وأغلق المؤشر Stoxx600 الأوروبي مرتفعاً 0.1% مع صعود غالبية البورصات في أرجاء أوروبا، ولينهي الأسبوع على ارتفاع بلغ 2.41%، وزاد المؤشر 100FTSE البريطاني 0.6% بعدما تراجع الجنيه الاسترليني مقابل الدولار بسبب الضبابية التي تحيط بمسعى رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي لتأجيل الانفصال عن الاتحاد الأوروبي، ليسجل ارتفاعاً أسبوعياً بنحو 2.3%.

وبالانتقال إلى الأسهم الفرنسية، فقد أغلق المؤشر CAC40 على ارتفاع بـ 0.23%، أي بارتفاع بـ 2.35% منذ بداية الأسبوع، ورافقه في الارتفاع مؤشر DAX الألماني، حيث زاد بـ 0.2%، وبحوالي 4.2% خلال الأسبوع.

 

النفط

صعدت أسعار النفط 1.5% الجمعة 5 ابريل بدعم من بيانات قوية للوظائف في الولايات المتحدة هدأت المخاوف من ضعف الطلب العالمي على الخام، وتوقعات بأن تصعيداً للصراع في ليبيا قد يقلص إمدادات النفط.

ولقيت الأسعار دعماً أيضاً من تزايد التفاؤل بأن واشنطن وبكين تقتربان من اتفاق للتجارة.

وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت جلسة التداول مرتفعة 94 سنتاً، أو 1.35%، لتبلغ عند التسوية 70.34 دولار للبرميل. وفي وقت سابق من الجلسة سجل برنت 70.46 دولار وهو أعلى مستوى منذ الثاني عشر من نوفمبر تشرين الثاني.

وصعدت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 98 سنتاً، أو 1.58%، لتسجل عند التسوية 63.08 دولار للبرميل. وأثناء الجلسة سجل الخام الأمريكي 63.24 دولار وهو أعلى مستوى منذ السادس من نوفمبر تشرين الثاني.

وسجل برنت ثاني أسبوع على التوالي من المكاسب، حيث ارتفع بـ 4.29%، في حين سجل الخام الأمريكي خامس زيادة أسبوعية على التوالي، حيث أنهى الأسبوع على ارتفاع بـ 5.12%.

 

المعادن النفيسة

أغلقت أسعار الذهب الجمعة 5 ابريل بلا تغير يذكر بعد بيانات تظهر انتعاشاً في نمو الوظائف في الولايات المتحدة، لكن مع تباطؤ في نمو الأجور.
وسجل الذهب في المعاملات الفورية 1291.75 دولار للأونصة في أواخر جلسة التداول بالسوق الأمريكي، وينهي المعدن النفيس الأسبوع أيضاً بلا تغير يذكر، لكن العقود الأمريكية للذهب ارتفعت 0.1% لتسجل عند التسوية 1295.6 دولار للأونصة.

هذا وارتفع البلاديوم 0.4% إلى 1372.01 دولار للأونصة، وتراجع فارق الأسعار بينه وبين البلاتين حوالي 40%، إلى 451 دولاراً للأونصة، من مستوى قياسي بلغ 753 دولاراً في منتصف مارس آذار، إذ تراجع سعر البلاتين بنحو 0.3% ليصل إلى 895 دولاراً للأونصة.

هذا وانخفضت الفضة في المعاملات الفورية 0.03% إلى 15.09% للأونصة بعد أن هبطت في الجلسة السابقة إلى أدنى مستوى منذ نهاية ديسمبر كانون الأول، ولتسجل تراجعاً أسبوعياً بـ 0.13%.

 

العملات

بلغ الدولار أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع مقابل الين الجمعة 5 ابريل مع تلقيه الدعم من التفاؤل بشأن إبرام اتفاق تجاري بين الولايات المتحدة والصين، على الرغم من أن التحركات في أسواق الصرف الأجنبية بصفة عامة محدودة مع رؤية المستثمرين للكثير من عناوين الأنباء لكن دون نتيجة للمحادثات التجارية.

وارتفع الدولار عند 111.73 ين للدولار، بينما تمسك بمركزه مقابل معظم العملات الأخرى، ولينهي الأسبوع على ارتفاع بـ 0.07%، لكن الدولار استقر مقابل سلة من العملات.
هذا وجرى تداول معظم العملات الرئيسية في نطاقات ضيقة مع بدء جلسة التعاملات في أوروبا.

وارتفع اليورو قليلاً إلى 1.1223 دولار، أي بـ 0.05%، وكبحت العملة الموحدة مكاسبها بعد بيانات صادرة أظهرت تراجع الطلبيات الصناعية الألمانية في فبراير شباط، وأنهت الأسبوع على تراجع بـ 0.01%.

وصعد الجنيه الاسترليني مجدداً صوب 1.3 دولار في الوقت الذي قال فيه مصدر بالاتحاد الأوروبي إن من المرجح أن يعرض رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك على بريطانيا تمديداً مرناً لموعد خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي لمدة تصل إلى عام، وارتفع الاسترليني 0.05% إلى 1.3043 دولار.