النفط قرب أعلى مستوى في 5 أشهر في ظل عنف بليبيا وتخفيضات أوبك وعقوبات أمريكية

طباعة

تقترب أسعار النفط من أعلى مستوياتها في خمسة أشهر مع استمرار شح الأسواق في ظل تخفيضات في الإمدادات تقودها أوبك وعقوبات أمريكية ضد إيران وفنزويلا وعنف متصاعد في ليبيا.

وبلغت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت أقوى مستوى لها منذ نوفمبر تشرين الثاني الماضي عند 71.34 دولار للبرميل قبل أن تتراجع إلى 70.99 دولار للبرميل.

كما بلغت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي أيضا أعلى مستوياتها منذ نوفمبر تشرين الثاني 2018 عند 64.77 دولار للبرميل قبل أن تنزل إلى 64.42 دولار للبرميل.

وتشهد أسواق النفط شحا هذا العام مع فرض الولايات المتحدة عقوبات على إيران وفنزويلا المُصدرتين للنفط، بينما تكبح منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) الإمدادات لدعم الأسعار.

هذا وارتفعت العقود الآجلة لبرنت وغرب تكساس الوسيط 40 بالمئة و30 بالمئة على الترتيب منذ بداية العام.

وأشار البنك الأمريكي في مذكرة "نتوقع استمرار دوافع العجز خلال الربع الثاني من 2019" بسبب "صدمة ورعب من تطبيق تخفيضات أوبك، ومزيد من التشديد لعقوبات الولايات المتحدة النفطية وزيادة محدودة فحسب في إنتاج النفط الصخري هذا العام حتى الآن".

من جهته قال بنك غولدمان ساكس إنه يتوقع أن يبلغ متوسط سعر برنت 72.50 دولار للبرميل في الربع الثاني، ارتفاعا من توقعات سابقة عند 65 دولارا للبرميل.

وشهدت الأسعار مزيدا من الارتفاع هذا الأسبوع بسبب تصاعد العنف في ليبيا، وهي مورد مهم للنفط إلى أوروبا، والتي أنتجت حوالي 1.1 مليون برميل يوميا من النفط الخام في مارس آذار.