أسهم أوروبا تغلق منخفضة بسبب تهديد الرسوم الأمريكية ومخاوف النمو

طباعة

تراجعت الأسهم الأوروبية مع انخفاض معظم القطاعات، بعدما هددت الولايات المتحدة بفرض رسوم على سلع من الاتحاد الأوروبي، في حين تأججت المخاوف بعد أن خفض صندوق النقد الدولي توقعاته للنمو العالمي.

واقترح الممثل التجاري الأمريكي مساء أمس قائمة من منتجات الاتحاد الأوروبي لفرض رسوم جمركية عليها ردا على دعم يقدمه الاتحاد لشركة ايرباص تزيد قيمته على 11 مليار دولار، والذي خلُصت منظمة التجارة العالمية إلى أن له "آثارا سلبية" على الولايات المتحدة.

ومما زاد من حالة الضبابية، خفض صندوق النقد الدولي توقعاته للنمو الاقتصادي العالمي في عام 2019، مشيرا إلى احتمال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق باعتباره من المخاطر الأساسية.

وتراجع المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.3%، لينزل من ذروته في نحو 8 أشهر التي بلغها في وقت سابق يوم الثلاثاء. وهبط المؤشر داكس الألماني الشديد التأثر بالتجارة 0.9%.

وهبط سهم ايرباص 1.6%، بعدما أدرجت الولايات المتحدة طائرات تجارية كبيرة وبعض المكونات على قائمة منتجات الاتحاد الأوروبي المقترح فرض رسوم عليها. وقالت شركة صناعة الطائرات الأوروبية إنها لا ترى أي أساس قانوني لتلك الخطوة.

وانخفضت أسهم الشركات الموردة لايرباص مثل سافران وليوناردو ورولز-رويس هولدنجز بنسب تراوحت بين 1.3% و2.1%.

وهبط مؤشر قطاع التكنولوجيا الأوروبي 1.5% في أسوأ جلسة له خلال أسبوعين ونصف الأسبوع.

وقاد سهم ساب الخسائر على مؤشر القطاع بهبوطه 3.4%، بعدما خفض UBS وHSBC تصنيفهما للسهم الذي نزل للجلسة الرابعة على التوالي.

وتراجع مؤشر قطاع النفط والغاز 0.8%، بعدما بلغ في وقت سابق يوم الثلاثاء أعلى مستوياته في نحو ستة أشهر.

وارتفع مؤشر قطاع البنوك 0.1%، ليصعد للمرة الأولى في ثلاث جلسات، مما ساهم في الحد من خسائر المؤشر الأوروبي العام.

وأغلق سهم نوفارتس منخفضا 2%، بعدما استكملت شركة صناعة الأدوية السويسرية فصل وحدتها ألكون المتخصصة في منتجات العناية بالعيون، والتي قفز سهمها نحو 40.2%.