نيكي الياباني يغلق مرتفعاً في جلسة متقلبة رغم هبوط الأسهم المالية

طباعة


ارتفع المؤشر نيكي للأسهم اليابانية في ختام تعاملات متقلبة، بدعم من عمليات شراء بقيادة العقود الآجلة، لكن المكاسب جاءت محدودة بفعل تراجع الأسهم المالية بعدما عزز محضر الفدرالي الأمريكي توقعات السياسة النقدية التي تميل للتيسير.

وترقب المستثمرون نتائج أعمال شركة ياسكاوا إليكتريك، وهي شركة ذات انكشاف كبير على الصين، كونها تطلق موسم نتائج الأعمال في اليابان، وتعتبر نتائج ياسكاوا مؤشرا رئيسيا على الطلب الصيني ويراقبها المستثمرون ليروا ماذا تعني للمصنعين اليابانيين الآخرين، وفقا لما ذكره متعاملون.

هذا وأغلق المؤشر نيكي القياسي مرتفعا 0.1 بالمئة إلى 21711.38 نقطة، بعدما تذبذب بين الصعود والهبوط، وأقبل مستثمرو الأمد القصير على شراء العقود الآجلة حين ارتفع الدولار ليجري تداوله فوق 111 ينا، بحسب المتعاملين.

كما تراجع المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.1 بالمئة لينهي الجلسة عند 1606.52 نقطة.

وخسرت أسهم القطاع المالي بعدما تراجعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية مع صدور بيانات ضعيفة عن التضخم الأساسي الأمريكي عززت التوقعات بأن يُبقي مجلس الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة مستقرة أو يخفضها مرة بحلول نهاية العام.

وهبط سهم مجموعة ميتسوبيشي يو.إف.جيه المالية 1.4 بالمئة وتراجع سهم تي آند دي هولدنجز 2.7 بالمئة ونزل سهم داي-ايتشي لايف هولدنجز 2.2 بالمئة.

وهوى سهم ريوهين كيكاكو 9.8 بالمئة بعدما توقعت شركة التجزئة انخفاضا نسبته ستة بالمئة في صافي ربحها للسنة المنتهية في فبراير شباط 2020.