الذهب يتماسك قرب أعلى مستوى في أسبوعين بفعل سياسات التيسير

طباعة

انخفض الذهب، لكنه يجري تداوله قرب أعلى مستوى في أسبوعين الذي بلغه في الجلسة السابقة، إذ غذى موقف البنكين المركزيين الأمريكي والأوروبي المائل للتيسير النقدي المخاوف من تباطؤ اقتصادي وأبقى عوائد السندات العالمية والدولار تحت ضغوط.

وانخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.2 بالمئة إلى 1304.99 دولار للأونصة بعد أن لامس أعلى مستوياته منذ 28 مارس آذار عند 1310.50 دولار في الجلسة السابقة.

فيما تراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب نحو 0.4 بالمئة إلى1309.30 دولار للأونصة.

هذا ويقبع مؤشر الدولار قرب أدنى مستوى في أسبوعين الذي لامسه في الجلسة السابقة بعد أن عزز محضر الفدرالي الأمريكي موقف البنك الذي يميل إلى التيسير في ظل مخاوف من تباطؤ الاقتصاد العالمي.

وانخفضت عوائد سندات الخزانة الأمريكية أمس الأربعاء بعد نشر بيانات ضعيفة للتضخم تدعم قرار الفدرالي الأمريكي بالإبقاء على أسعار الفائدة مستقرة.

كما هبطت سوق السندات الأوروبية بعد أن أبقى البنك المركزي الأوروبي على موقفه الذي يميل إلى تيسير السياسة النقدية، وأشار إلى مخاطر نزولية على اقتصاد منطقة اليورو.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، ربح البلاتين نحو 0.6 بالمئة في المعاملات الفورية ليرتفع إلى 905.98 دولار للأونصة.

وهبط البلاديوم 0.2 بالمئة إلى 1385.05 دولار للأونصة، بينما تراجعت الفضة 0.2 بالمئة إلى 15.18 دولار للأونصة.