لاغارد: تأجيل الخروج البريطاني يقي من "نتيجة مريعة"

طباعة

قالت مديرة صندوق النقد الدولي، كريستين لاغارد إن تأجيل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يحول دون "النتيجة المريعة" المتمثلة في خروج "دون اتفاق" والتي ستزيد الضغوط على الاقتصاد العالمي.

لكن لاغارد أضافت خلال مؤتمر صحفي أن التأجيل سيزيد فترة الغموض ولن يحل المسائل العالقة بين بريطانيا والاتحاد.

وقالت "على الأقل لن تغادر المملكة المتحدة في 12 أبريل/نيسان دون اتفاق. هذا يوفر مزيدا من الوقت لمواصلة النقاشات بين مختلف الأطراف داخل المملكة المتحدة. وسيمنح على الأرجح مزيدا من الوقت للأطراف الاقتصادية للاستعداد بصورة أفضل لكل الخيارات، وخصوصا رجال الصناعة والعمال".

وأضافت "خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق كان سيؤدي لنتيجة مريعة".