مصدر لرويترز: فرنسا ستصوت ضد بدء محادثات التجارة بين الاتحاد الأوروبي وأمريكا

طباعة

نقلت وكالة "رويترز" عن مسؤول في قصر الإليزيه قوله إن فرنسا ستصوت ضد بدء مفاوضات التجارة بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة بالنظر إلى التهديدات التجارية المتكررة من واشنطن وقرارها الانسحاب من اتفاقية باريس للمناخ.

وقال المصدر "لا تريد فرنسا حربا أو توترات تجارية مع الولايات المتحدة"، مضيفا أن من المرجح فقط أن تعارض فرنسا افتتاح المحادثات.

وقالت مصادر بالاتحاد الأوروبي إن دول الاتحاد أعطت موافقة مبدئية اليوم الخميس على بدء محادثات تجارية رسمية مع الولايات المتحدة، وهي خطوة تهدف لتهدئة العلاقات المتوترة بين الجانبين.

ولا يعطل هذا التحرك الفرنسي إطلاق مفاوضات التجارة لأن الأغلبية المطلوبة بين الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي تسانده.

وقال المسؤول "ما نقوله هو أننا لن نكافئ الولايات المتحدة في هذا السياق"، مشيرا إلى تهديدات في الأيام القليلة الماضية باتخاذ إجراء بشأن تسعير طائرات ايرباص الأوروبية.

وأضاف قائلا "لم نؤمن قط بفكرة إظهار الضعف لنيل عطايا من (الرئيس الأمريكي دونالد) ترامب، وعليه فإن فكرة أننا يمكننا تحسين موقفنا من خلال الإذعان للضغط ليست فكرة جيدة".