الإنتاج الصناعي بمنطقة اليورو ينخفض أقل من المتوقع في فبراير

طباعة

انخفض الإنتاج الصناعي بمنطقة اليورو في فبراير/شباط بأقل من المتوقع، إذ أدى اعتدال الأحوال الجوية إلى التراجع عن زيادة سجلها في إنتاج الطاقة في بداية 2019.

وقال مكتب الإحصاءات التابع للاتحاد الأوروبي "يوروستات" إن الإنتاج في منطقة اليورو التي تضم 19 دولة انخفض في فبراير/شباط 0.2% وتراجع 0.3% على أساس سنوي.

وكان خبراء اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا انخفاض الإنتاج الصناعي 0.6% على أساس شهري وتراجعه 1% على أساس سنوي.

وجرى تعديل أرقام يناير/كانون الثاني بالرفع إلى زيادة نسبتها 1.9% على أساس شهري من 1.4% وإلى انخفاض نسبته 0.7% على أساس سنوي من رقم سالب بنسبة 1.1% في السابق.

وأظهر إنتاج الطاقة، المحرك الرئيسي للزيادة في يناير/كانون الثاني، انخفاضا حادا في فبراير/شباط، حين ارتفعت درجات الحرارة فوق المتوسط من ذلك الوقت.

وانخفضت جميع مكونات الإنتاج الصناعي على أساس شهري باستثناء إنتاج السلع الاستهلاكية غير المعمرة.

وزاد ذلك المكون، الذي يشمل الأغذية والملابس، 0.9% في فبراير/شباط بعد زيادة بنسبة 2.1% في يناير/كانون الثاني.